صورة ارشيف بتاريخ 16 سبتمبر 2016 لدايان جيمس في بورنموث على الساحل الجنوبي لانكلترا

استقالة رئيسة حزب الاستقلال البريطاني بعد 18 يوما من توليها منصبها

أعلنت دايان جيمس رئيسة حزب الاستقلال البريطاني (يوكيب) الثلاثاء استقالتها من منصبها "لدواع شخصية ومهنية" وذلك بعد 18 يوما فقط من انتخابها على رأس الحزب المناهض لاوروبا.

وقالت جيمس في تغريدة على تويتر "لقد اصبح جليا انني لا املك السلطة الكافية ولا الدعم من زملائي اعضاء البرلمان الاوروبي ومسؤولي الحزب لتطبيق التغييرات التي اعتبرها ضرورية والتي ارتكزت اليها في حملتي".

واضافت "من هنا ولدواع شخصية ومهنية لن اكمل العملية الانتخابية" التي كان يفترض ان تتوج بتوليها رسميا رئاسة الحزب.

واكدت جيمس (56 عاما) انها تستقيل من رئاسة الحزب ولكن ليس من الحزب ولا من البرلمان الاوروبي الذي ستظل فيه نائبة تحت راية الحزب.

وكانت جيمس انتخبت في 16 ايلول/سبتمبر خلفا لنايجل فراج، زعيم الحزب واحد ابرز المسؤولين عن تصويت البريطانيين لصالح خروج البلاد من الاتحاد الاوروبي.

وتطرح استقالة جيمس السؤال عما اذا كان فراج قد يكون مجددا لتزعم الحزب مع انه سبق واكد ان هذا الامر غير وارد.