الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب اردوغان

لقاء بين بوتين واردوغان في 10 اكتوبر في اسطنبول

اعلن المستشار في الكرملين يوري اوشاكوف الثلاثاء ان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيتوجه في 10 تشرين الاول/اكتوبر الى اسطنبول للقاء نظيره التركي رجب طيب اردوغان والمشاركة في المؤتمر العالمي للطاقة.

وقال اوشاكوف كما نقلت عنه وكالة انترفاكس في استانة عاصمة كازاخستان ان "لزيارة ستتم في 10 تشرين الاول/اكتوبر" مضيفا ان بوتين "سيشارك في المؤتمر العالمي للطاقة وسيجري اتصالات ثنائية" مع اردوغان.

وستكون هذه الزيارة الاولى لبوتين الى تركيا منذ قمة مجموعة العشرين في انطاليا (جنوب) في تشرين الثاني/نوفمبر 2015.

وبعد اسبوع من القمة، ادى اسقاط الطيران التركي مقاتلة روسية على الحدود السورية الى ازمة دبلوماسية خطيرة بين موسكو وانقرة فيما كانت العلاقات متوترة اساسا بين البلدين بسبب الملف السوري.

وفرضت روسيا انذاك على تركيا عقوبات اقتصادية مشددة وخصوصا في قطاع السياحة.

وفي تموز/يوليو، بدأ رئيسا الدولتين عملية مصالحة مفاجئة كرست بزيارة اردوغان الى سان بطرسبرغ في 10 آب/اغسطس.

واعلنا انذاك عن رغبتهما في اعادة العلاقات الاقتصادية التي تضررت من جراء تسعة اشهر من الازمة.

ثم التقى الرئيس التركي بوتين مجددا في مطلع ايلول/سبتمبر خلال قمة مجموعة العشرين في هانغتشو في شرق الصين.

ورغم هذه المصالحة فان الرئيسين لا يزالان على طرفي نقيض من الازمة السورية حيث تدعم روسيا نظام الرئيس بشار الاسد فيما يطالب اردوغان برحيله عن السلطة.