صورة يوشينوري اوسومي حائز نوبل الطب، على شاشة في ستوكهولم

جائزة نوبل للطب للعام 2016 الى الياباني يوشينوري اوسومي لابحاثه عن الالتهام الذاتي للخلايا

منحت جائزة نوبل للطب للعام 2016 الاثنين للياباني يوشينوري اوسومي لابحاثه عن الالتهام الذاتي وهي عملية تقوم خلالها خلايا الجسم بالتهام محتوياتها، وتؤدي في حال اصابتها بخلل الى الاصابة بامراض مثل السرطان او السكري.

وامضى اوسومي (71 عاما) القسم الاكبر من مسيرته كعالم احياء في جامعة طوكيو حيث شكلت تجاربه مفاتيح اساسية في فهم تجدد الخلايا والشيخوخة ورد فعل الجسم على الجوع والالتهابات.

وقالت لجنة نوبل في حيثيات قرارها ان "صعوبات دراسة هذه الظاهرة حالت دون معرفة واسعة بها الى ان استخدم يوشينوري اوسومي في سلسلة من التجارب الرائعة مطلع التسعينات، خميرة صنع الخبز لتحديد الجينات الاساسية في الالتهام الذاتي".

واوضحت لجنة نوبل في معهد كارولينسكا التي تمنح الجائزة "واصل ابحاثه بعد ذلك ليوضح الاليات الكامنة للالتهام الذاتي في الخميرة واثبت ان هذه الاليات المعقدة نفسها تلجأ اليها خلايا جسمنا".

واطلق اسم الالتهام الذاتي (اوتوفدجي) على هذه العملية البلجيكي كريستيان دو بوف الذي كان احد ثلاثة فائزين بجائزة نوبل للطب العام 1974. وكان ايضا في صلب الاعمال التي نال على اساسها الاميركي ايروين روز والاسرائيليان ارون سييشانوفر وافرام هيرشكو نوبل الكيمياء العام 2004.

وهذه العملية اساسية في تجدد الخلايا اذ تعمد خلايا جسم الانسان الى تدمير ذاتها من خلال احتجاز نفسها في جيوب مزدوجة الغشاء قبل ان تحول الى جسيمات محللة تقوم بهضمها والقضاء على المخلفات والبكتيريا فيها.

- امراض شتى -

ويمكن ان يؤدي خلل في عملها الى امراض مختلفة بينها امراض "الاختزان في الجسيمات المحللة" التي تعود لاسباب جينية ومرض هانتينغتون والزهايمر ومرض كرون والاعتلال العضلي وغيرها.

واوضحت لجنة نوبل ان "الاضطرابات في الالتهام الذاتي ثبت ارتباطها بمرض باركنسون والسكري من النوع الثاني وامراض اخرى تظهر عند المسنين".

وشددت على ان "تحولات جينات الالتهام الذاتي يمكن ان تتسبب بامراض جينية. ويجري الان بحث مكثف لتطوير علاجات يمكن ان تستهدف الالتهام الذاتي في امراض مختلفة".

وفاز يوشينوري اوسومي وهو استاذ فخري في جامعة طوكيو للتكنولوجيا (طوكوداي) بمكافأة مالية قدرها ثمانية ملايين كورونة سويدية (834 الف يورو).

وقال امين سر اللجنة توماس بيرلمان الذي اتصل بالفائز قبيل الاعلان، ان الاخير "فوجىء بعض الشيء".

وقال رئيس لجنة نوبل للطب روه توفتغارد لتلفزيون "اس في تي" "في حال اختلت وظيفة الالتهام الذاتي تتوقف الخلايا العصبية عن العمل بطريقة صحيحة. وفي هذه الدراسات التجريبية تبين ايضا ان الجنين لا يمكنه ان ينمو بطريقة طبيعية".

وفاز بالجائزة العام الماضي كل من الاميركي وليام كامبل المولود في ايرلندا والياباني ساتوشي اومورا والصينية تو يويو لاكتشافهم علاجات ضد الالتهابات الطفيلية والملاريا.

وعلى جري العادة، افتتحت جائزة الطب موسم نوبل لهذه السنة. وتمنح الثلاثاء جائزة الفيزياء والاربعاء جائزة الكيمياء فيما يعلن الفائز بنوبل السلام الجمعة.

وتمنح الاثنين المقبل جائزة الاقتصاد فيما تعلن جائزة الاداب الخميس في 13 تشرين الاول/اكتوبر.

 

×