وزير الخارجية النمسوي سيبستيان كورز في براتيسلافا

وزير خارجية النمسا يدعو الاتحاد الاوروبي الى التخلي عن خطته لتوزيع اللاجئين

دعا وزير الخارجية النمسوي سيبستيان كورز الاتحاد الاوروبي الى التخلي عن خطته "غير الواقعية" لتوزيع اللاجئين على دول الاتحاد، فيما يتوقع ان يرفض الناخبون في المجر المجاورة الخطة في استفتاء يجري الاحد. 

وقال الوزير لصحيفة "فيلت ام سونتاغ" الالمانية ان على الاتحاد الاوروبي التوقف عن التمسك بالخطة المتعثرة لتوزيع 160 الف لاجئ على دول الاتحاد، والذين لم تتم اعادة توطين سوى عدد صغير منهم. 

وصرح ان "الهدف غير واقعي بتاتا"، محذرا من ان الاختلافات بين الدول حول الخطة يمكن ان تهدد "تماسك الاتحاد الاوروبي باكمله". 

واشار الى ان مشكلة اخرى هي ان "العديد من اللاجئين يرفضون التوجه الى دول معينة في الاتحاد الاوروبي". 

ومن المرجح ان تلقى تصريحات الوزير المحافظ ترحيبا في بودابست حيث قام رئيس الوزراء فكتور  اوربان بحملة قوية ضد فرض اية حصص من اللاجئين على دول الاتحاد. 

وقال اوربان انه يتوقع ان يفوز المعسكر الرافض للخطة في استفتاء الاحد بسهولة.

وحذر كورز من انتقاد الحكومة المجرية على موقفها الذي يتناقض بقوة مع سياسة المستشارة الالمانية انغيلا ميركل لفتح الباب امام اللاجئين. 

وقال الوزير النمسوي للصحيفة "لقد اصبح من الخطير ان تقدم بعض دول الاتحاد الاوروبي الانطباع بانها اكثر اخلاقية من الدول الاخرى".

 

×