قتل 18 شخصا على الاقل بينهم مدنيون افغان ليل الثلاثاء الاربعاء في غارة اميركية استهدفت مسلحين في تنظيم الدولة الاسلامية في افغانستان

18 قتيلا بينهم مدنيون في غارة اميركية استهدفت جهاديين في افغانستان

قتل 18 شخصا على الاقل بينهم مدنيون افغان ليل الثلاثاء الاربعاء في غارة اميركية استهدفت مسلحين في تنظيم الدولة الاسلامية في افغانستان، بحسب ما اعلن مسؤولون افغان مقدمين ارقاما متضاربة.

وقال قائد الشرطة في اقليم اشين في ولاية ننغرهار المضطربة لفرانس برس ان "الغارة قتلت 15 مسلحا من تنظيم الدولة الاسلامية (...) اضافة الى ثلاثة مدنيين".

لكن نائب ننغرهار عصمت الله شينواري اكد في كابول ان الغارة التي نفذتها طائرة بدون طيار، قتلت 13 مدنيا هم "رجل عائد من الحج و12 شخصا من اقاربه، عندما اصابت منزله". 

واضاف ان ستة مسلحين من داعش قتلوا ايضا.

واكد الجيش الاميركي في اطار قوة الحلف الاطلسي انه شن غارة في المنطقة وفي صدد الاستعلام عن وجود ضحايا مدنيين محتملين.

وقال الجيش ان "القوات الاميركية شنت ضربة ضد الارهاب في اقليم اشين في 28 ايلول/سبتمبر. نبحث حاليا كل المعلومات المتصلة بهذه الضربة"، مضيفا في بيان ان "القوات الاميركية في افغانستان تتعامل بجدية كبيرة مع كل المزاعم عن سقوط ضحايا مدنيين".

وتابع "نحن في صدد التحقق من كل المعلومات المتعلقة بالضربة"، من دون ان يحدد ما اذا كانت الغارة نفذت بواسطة طائرة من دون طيار او مقاتلة عادية.

وشنت القوات الاميركية في افغانستان العاملة ضمن الحلف الاطلسي، منذ الصيف، العديد من الغارات على مواقع مسلحين جهاديين في شرق البلاد. وتقدر هذه القوات انهم متحصنون الان في ثلاثة اقاليم فقط مقابل عشرة في بداية العام وانه تم تقليص عدد الجهاديين الى اقل من 1500.

واتهمت القوات الاميركية الاسبوع الماضي بانها قتلت ثمانية شرطيين في ولاية اروزغان في غارة استهدفت متمردين كانوا يهاجمون مركز شرطة.

 

×