قتلت شرطة كاليفورنيا بعد ظهر الثلاثاء رجلا اسود كان سلوكه غير متزن ما ادى الى تجمع محتجين واتهام الشرطيين بقتل غير مبرر

شرطة كاليفورنيا تقتل رجلا اسود اثر شكوك بسلوكه

قتلت شرطة كاليفورنيا بعد ظهر الثلاثاء رجلا اسود كان سلوكه غير متزن ما ادى الى تجمع محتجين واتهام الشرطيين بقتل غير مبرر.

وكان حادث اطلاق النار في ال كاخون على بعد 24 كلم شرق سان دييغو الاحدث في سلسلة حوادث قتل عناصر الشرطة لرجال سود اثارت موجة استياء في الولايات المتحدة.

واعلنت شرطة ال كاخون في بيان ان شرطيين وجدا الرجل وهو ثلاثيني، خلف مطعم بعد ورود تقارير عن شخص "لا يتصرف بشكل متزن" ويسير وسط السير.

واضافت الشرطة ان الرجل رفض الامتثال لاوامر الشرطيين برفع يديه فاطلقوا النار عليه.

وبحسب بيان الشرطة فان عناصرها حاولوا التحدث اليه لكنه "اخرج سريعا غرضا من جيبه ووجه يديه سريعا في اتجاه احد الشرطيين بحركة تشبه عملية اطلاق نار".

ولم يوضح قائد الشرطة جيف ديفيس طبيعة الغرض لكنه قال خلال مؤتمر صحافي انه لم يتم العثور على اي سلاح.

وتجمع متظاهرون سريعا في مكان اطلاق النار واتهموا الشرطة بعدم توجيه انذار للرجل.

وقالت متظاهرة تدعى ريمبيداي موبايوا للتفلزيون المحلي "لقد وصلوا مصوبين اسلحتهم اساسا واطلقوا النار عليه خمس مرات".

وقد اثار مقتل رجال سود على ايدي الشرطة موجة تظاهرات كبرى في مختلف انحاء الولايات المتحدة وكان احدثها الاسبوع الماضي في مدينة شارلوت بولاية كارولاينا الشمالية.

 

×