رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو

المدعي العام الاسرائيلي يؤكد انه لن يتساهل جنائيا مع نتانياهو في حال توافرت العناصر

اكد المدعي العام الاسرائيلي في مقابلة صحافية انه لن يتردد في فتح تحقيق جنائي بحق رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو اذا توافرت له عناصر للقيام بذلك.

واعلنت وزارة العدل في تموز/يوليو ان المدعي العام امر بالنظر في قضية تشمل نتانياهو، لكنها اوضحت ان الامر لا يتصل بتحقيق جنائي من دون ان تحدد طبيعته. وتحدثت وسائل الاعلام عن شبهات بعملية تحويل اموال.

ويعود الى المدعي العام افيخاي مندلبليت ان يتخذ قرارا بفتح تحقيق رسمي او عدمه، مع ما يمكن ان يترتب على ذلك من تداعيات سياسية.

وقال المدعي العام في مقابلة ستنشرها المجلة التابعة للنيابة العامة الاسرائيلية ونشرت صحيفة يديعوت احرونوت مقاطع منها "اذا ظهرت شبهة منطقية فان الامر سيتحول الى تحقيق جنائي"، لكنه اوضح ان عناصر شبهة كهذه لم تتوافر بعد علما بان النظر في القضية مستمر.

ويعتبر مندلبليت قريبا جدا من نتانياهو اذ كان سكرتيرا للحكومة قبل تعيينه في منصبه في شباط/فبراير 2016.

من جهتها، قالت اوساط نتانياهو "لن يتم العثور على شيء لان ليس هناك شيء" على غرار قضايا سابقة.

لكن رئيس الوزراء اقر بانه تلقى مالا من رجل الاعمال الفرنسي ارنو ميمران الذي حكم في تموز/يوليو بالسجن ثمانية اعوام في قضية احتيال بقيمة 283 مليون يورو.

وفي ايار/مايو، تطرق تقرير لمراقب الدولة الى رحلات بالطائرة قام بها نتانياهو وعائلته حين كان وزيرا للمال بين 2003 و2005 مشيرا الى امكان حصول تضارب مصالح.

 

×