يوست لاغينديك كان صحافيا في الصحيفة الناطقة بالانكليزية "توداي زمان" التي اغلقت بعد المحاولة الانقلابية بسبب صلاتها مع الداعية السابق فتح الله غولن الذي تتهمه انقرة بالوقوف وراء الانقلاب الفاشل

تركيا تطرد نائبا اوروبيا هولنديا سابقا عند وصوله الى المطار

طردت تركيا الاحد النائب الاوروبي الهولندي السابق يوست لاغينديك الكاتب في صحيفة تركية اغلقت بعد المحاولة الانقلابية التي جرت في منتصف تموز/يوليو، عند وصوله الاحد الى احد مطاراتها.

وكتب النائب الاوروبي السابق على حسابه على تويتر ان "السلطات التركية اوقفتني عند عودتي من هولندا الى مطار صبيحة غوكشين ولا يسمح لي بالدخول".

واوقفت السلطات التركية لفترة قصيرة النائب الاوروبي في كتلة المدافعين عن البيئة (الخضر) من 1999 الى 2009، عند وصوله الى هذا المطار الواقع في الشطر الآسيوي من اسطنبول، قادما من امستردام. وسيستقل طائرة الاثنين ليعود الى هولندا الاثنين كما كتب على تويتر.

وحتى ظهر الاثنين، تعذرت معرفة الاسباب الدقيقة لمنع يوست لاغينديك المتزوج من صحافية تركية، من دخول الاراضي التركية.

الا ان النائب السابق كان ايضا صحافيا في الصحيفة الناطقة بالانكليزية "توداي زمان" التي اغلقت بعد المحاولة الانقلابية بسبب صلاتها مع الداعية السابق فتح الله غولن الذي تتهمه انقرة بالوقوف وراء الانقلاب الفاشل.

وبعد المحاولة الانقلابية اطلقت السلطات التركية حملة تطهير واسعة لازالة كل اثر لاتباع غولن في عدد كبير من القطاعات (صحافة، قضاء، تعليم....)

وقال يوست لاغينديك "يجب ان اطلب تأشيرة خاصة من السفارة التركية في هولندا. آمل الا يكون الامر اكثر من عقبة ادارية وليس قرارا بمنع دخولي مدى الحياة".

وكتبت ايما سينكلير-ويب العضو في منظمة "هيومن رايتس ووتش" على حسابها على تويتر "في مطار صبيحة غوكشين، رأيت @يوست لاغينديك، احد المعلقين الاكثر موضوعية حول تركيا، يمنع من الدخول".

واضافت في رسالة اخرى انه "على الحكومة التركية ان ترفع فورا هذا المنع الذي يشكل فضيحة".

 

×