ساحة باهارستان في جنوب ايران

اطلاق سراح كندية من اصل ايراني في ايران كانت متهمة بارتكاب "جنح امنية"

اعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية الاثنين اطلاق سراح كندية من اصل ايراني كانت معتقلة منذ حزيران/يونيو الماضي في ايران بتهمة ارتكاب "جنح امنية"، وغادرت البلاد.

ونقلت وكالة الانباء الايرانية الرسمية عن المتحدث بهرام قاسمي قوله ان هذه السيدة البالغة الخامسة والستين من العمر تدعى هوما هودفار، وكانت متهمة ايضا بالقيام ب"نشاطات نسوية" وقد اطلق سراحها "لاسباب انسانية".

واوضح ان هودفار عادت الى كندا عبر سلطنة عمان.

واكد موقع التلفزيون العام ان المفرج عنها مؤسسة وعضوة في مؤسسة "نساء تحت قوانين مسلمة" التي يوجد مقرها في لندن.

وقال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في بيان ان الكنديين "شعروا بالارتياح للافراج عن السيدة هودفار التي ستلتقي قريبا باسرتها واصدقائها وزملائها".

واضاف "ان حكومة كندا تابعت بشكل نشط وبناء على اعلى المستويات (..) هذه المحنة منذ بدايتها".

واوضح انه في غياب ممثلية دبلوماسية كندية في طهران "عملت كندا بتعاون وثيق مع دول اخرى، وخصوصا سلطنة عمان وايطاليا وسويسرا، وقامت هذه الدول بدور حاسم" في الافراج عن المواطنة الكندية.

كما اشار الى "تعاون ممثلي السلطات الايرانية الذين سهلوا الافراج عنها واعادتها الى بلادها. انهم يدركون ان مثل هذه الحالات تسيء الى ارساء علاقات مفيدة اكثر" بين البلدين.