لقطة من تسجيل للشرطة تظهر لامونت سكوت على الارض بعد اطلاق النهار عليه

شرطة مدينة شارلوت الاميركية تنشر تسجيلات مقتل رجل اسود

نشرت شرطة شارلوت السبت لقطات فيديو لحادث مقتل رجل اسود ادى الى تظاهرات في هذه المدينة الاميركية الواقعة في ولاية كارولاينا الشمالية جنوب شرق الولايات المتحدة.

ويظهر في اللقطات التي سلمت الى عدد من وسائل الاعلام الاميركية ووضعت على الانترنت، كيث لامونت سكوت يخرج من آلية ويسير اربع خطوات الى الوراء، ثم الشرطة وهي تطلق اربع رصاصات عليه. ولا تكشف الصور ما اذا كان سكوت يحمل سلاحا بيده.   

وفي تسجيل آخر يظهر سكوت ممدا على الارض ويحيط به الشرطيون.

كما نشرت الشرطة صورا لمسدس قالت انه كان بحوزة سكوت وحزام لحمل سلاح يدوي في الساق وكمية من الماريجوانا.

وكانت الشرطة رفضت اولا نشر الصور التي بحوزتها واكدت في الوقت نفسه ان هذه الصور تكشف ان سكوت الذي يبلغ من العمر 43 عاما كان يشكل تهديدا لرجال الشرطة عند وقوع الحادث.

لكن قائد شرطة شارلوت-ميكلينبورغ كير بوتني اعلن السبت في نهاية الامر ان الصور ستنشر. وقال للصحافيين ان الناس "يريدون رؤية الوقائع، وقائع مادية وهذا ما نقدمه".

واضاف ان "صورا التقطتها كاميرا فيديو مثبتة على الجسم وكاميرا في سيارة" تابعة للشرطة نشرت، تلبية لمطالب متظاهرين يتجمعون كل ليلة منذ مقتل كيث سكوت الثلاثاء.

وقال قائد الشرطة ان ادلة متعلقة بالحمض النووي ستنشر ايضا.

- سلاح ام كتاب -

قتل سكوت بينما كانت الشرطة تبحث عن شخص آخر بالقرب من مبنى. وتؤكد الشرطة انه كان يحمل سلاحا بينما يقول اقرباؤه ان ما بحوزته كان كتابا.

وقال جاستن بامبرغ محامي عائلة كيث سكوت، في مؤتمر صحافي انه رغم نشر تسجيلات الفيديو من قبل الشرطة "ما زال من المستحيل تحديد ماذا كان بيده -- اذا كان هناك اي شئ". واضاف ان "هذا الامر لم يغير شيئا".

واكد كير بوتني مجددا السبت ان سكوت كان لديه سلاح يدوي وكذلك كان بحوزته ماريجوانا. ورأى الشرطيون نتيجة لذلك انه يشكل خطرا عليهم وعلى الجمهور.

من جهتها، نشرت أسرة سكوت تسجيل فيديو تظهر فيه زوجة الرجل وهي تصرخ "لا تطلقوا النار! لا تطلقوا النار!" قبل لحظات من مقتل زوجها. وفي هذه اللقطات ايضا لا يمكن تحديد ما اذا كان سكوت مسلحا ام لا.

وقال راي دوتش شقيق زوجة سكوت في مؤتمر صحافي ان "هدفنا منذ البداية كان التوصل الى الحقيقة، الحقيقة المطلقة والوسيلة الوحيدة للتوصل اليها هي ان تنشر الشرطة تسجيلات الفيديو كما فعلت اليوم". واضاف "للاسف ما زالت لدينا تساؤلات بلا اجوبة".

 وقال حاكم كارولاينا الشمالية بار ماكروري في بيان "اوافق على قرار قائد شرطة شارلوت بنشر تسجيلات الفيديو".

واثار مقتل كيث لامونت سكوت صدمة كبيرة في هذه المدينة بولاية كارولاينا الشمالية، وتحول الى موضوع جدل أساسي مع دنو موعد الاستحقاق الرئاسي في الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وهزت تظاهرات تخللتها في بعض الاحيان اعمال عنف شارلوت لاربع ليال متتالية بعد هذا الحادث الاخير في سلسلة من تجاوزات الشرطة حيال السود.

وطالبت المرشحة عن الحزب الديموقراطي الى الانتخابات الرئاسية هيلاري كلينتون في تغريدة على موقع "تويتر" بأن يتم نشر تسجيل الفيديو الذي بحوزة الشرطة "دون إبطاء".

وحملت التظاهرات في شارلوت حاكم ولاية كارولاينا الشمالية على إعلان حالة الطوارئ وطلب دعم من الحرس الوطني.

 

×