صورة للمشتبه به في اطلاق النار في واشنطن

الشرطة تلقي القبض على مطلق النار الذي قتل خمسة أشخاص في ولاية واشنطن

أعلنت السلطات السبت أنها اعتقلت المشتبه به في عملية إطلاق النار التي أسفرت عن مقتل خمسة أشخاص داخل مركز تجاري في ولاية واشنطن الأميركية، بعد نحو 24 ساعة من الحادثة.

وقال المتحدث باسم الشرطة في ولاية واشنطن الرقيب مارك فرنسيس على تويتر إن "السلطات ألقت القبض هذه الليلة على مطلق النار".

وقتل اربع نساء ورجل في اطلاق النار الذي حصل مساء الجمعة في "كاسكيد مول" في برلينغتون، المدينة التي تعد الاف السكان والواقعة على بعد 110 كلم شمال سياتل. وفتح المسلح النار في قسم مستحضرات التجميل في متاجر "مايسيز".

تم إثر ذلك اخلاء المركز التجاري وسارعت الشرطة الى التدخل بعد ابلاغها باطلاق النار مساء الجمعة عند الساعة 18,58 (00,58 ت غ ). وطوقت الشرطة المكان وهرع اطباء لمساعدة المصابين.

ولفت المتحدث باسم الشرطة الى ان المشتبه به شوهد آخر مرة وهو يتوجه سيرا الى طريق سريع قريب من المركز التجاري في بورلينغتون الواقعة بين سياتل والحدود الكندية.

وياتي حادث اطلاق النار في وقت تشهد الولايات المتحدة جدلا حول الاسلحة النارية.

وتهز جرائم اطلاق النار الدامية بانتظام الولايات المتحدة حيث تتسبب الاسلحة النارية بمقتل 90 شخصا يوميا. 

واججت اعتداءات اورلاندو وسان برناردينو (كاليفورنيا) في كانون الاول/ديسمبر 2015، النقاش حول الاسلحة النارية، لكن بدون تقدم يذكر في بلد يدرج الحق في حمل سلاح ضمن دستوره.

 

×