خامنئي

خامنئي يكرر "حذره المطلق" حيال واشنطن

كرر المرشد الايراني الاعلى علي خامنئي الاحد "حذره المطلق" حيال الولايات المتحدة، رافضا اي تفاوض معها حول القضايا الاقليمية.

وقال خامنئي في خطاب القاه في طهران امام قادة الحرس الثوري الايراني ان "الحكمة تقتضي الحذر المطلق حيال من كشفوا عداءهم" بازاء ايران.

واضاف "يشدد الاميركيون على وجوب ان نتفاوض معهم حول القضايا الاقليمية، وخصوصا حول سوريا والعراق ولبنان واليمن". 

واكد انهم عندما يطلبون التفاوض "فان هدفهم الوحيد هو منع وجود الجمهورية الاسلامية في المنطقة"، معتبرا ان طهران "هي العامل الاساسي وراء اخفاقات الولايات المتحدة" في الشرق الاوسط.

وراى خامنئي ايضا ان السبيل الوحيد لمنع "التهديدات العسكرية" لايران "كان دائما وسيبقى القدرة العسكرية والدفاعية وزرع الرعب لدى العدو".

وفي مقدم الحاضرين الجنرال قاسم سليماني المكلف العمليات الخارجية للحرس الثوري والموجود على الدوام في العراق وسوريا حيث تدعم ايران النظامين القائمين.

وفي سوريا، تقدم ايران خصوصا مساعدة عسكرية الى نظام الرئيس بشار الاسد عبر ارسال "مستشارين" و"متطوعين" ايرانيين وافغان وعراقيين.

 

×