الرئيس الاسرائيلي السابق وحامل جائزة نوبل للسلام شيمون بيريز خلال مناسبة رياضية في هرتزليا 9 مايو 2016

شيمون بيريز اصيب بجلطة دماغية والاطباء قرروا تخديره لتسهيل العلاج

نقل الرئيس الاسرائيلي السابق وحامل جائزة نوبل للسلام شيمون بيريز (93 عاما) مساء الثلاثاء الى مستشفى قرب تل ابيب اثر تعرضه لجلطة دماغية حيث قرر الاطباء تخديره لتسهيل علاجه.

واعلن مكتب بيريز في بيان ان "الرئيس السابق نقل الى مستشفى تل هاشومير اثر تعرضه لجلطة في الدماغ. حالته مستقرة وهو لم يفقد الوعي ويتلقى العلاج الملائم".

واضاف المكتب لاحقا ان الاطباء "قرروا تخديره واستخدام اجهزة لمساعدته على التنفس بهدف تسهيل استكمال العلاج. وبعد بضع دقائق، سيخضع لصورة شعاعية لتقييم حالته في شكل ادق".

وافادت وسائل اعلام اسرائيلية ان بيريز في حالة حرجة.

واوفدت وسائل الاعلام مراسليها الى المكان في رامات غان قرب تل ابيب. وتل هاشومير يعتبر اكبر مستشفى في اسرائيل.

وسارع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الى اصدار رد فعل تمنى فيه الشفاء العاجل لبيريز.

وكتب نتانياهو على فيسبوك "اتمنى للرئيس السابق شفاء سريعا. شيمون نحن نحبك وكل الشعب يتمنى لك الشفاء".

وتحدث نتانياهو الى مدير المستشفى للاطلاع على الوضع الصحي لبيريز كما اعلن مكتبه.

وتعرض بيريز في كانون الثاني/يناير لوعكتين في القلب في عشرة ايام ونقل الى المستشفى مرتين.

وبيريز هو احد مهندسي اتفاقات اوسلو التي وقعت العام 1993 وحاز جائزة نوبل للسلام في 1994 مع رئيس الوزراء الاسرائيلي الراحل اسحق رابين والرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

وتولى بيريز مرارا حقائب وزارية ومنصب رئيس الوزراء قبل ان يصبح رئيسا لدولة اسرائيل بين 2007 و2014.

 

×