تفيد أرقام وزارة الداخلية الإيطالية أن 124500 مهاجر وصلوا منذ مطلع 2016

انقاذ 3400 مهاجر في نهاية الاسبوع قبالة سواحل ليبيا

أعلن خفر السواحل الإيطاليون إنقاذ حوالى 1100 مهاجر الأحد قبالة سواحل ليبيا ما يرفع العدد الإجمالي للمهاجرين الذين تم انقاذهم في نهاية الاسبوع الى 3400.

وأوضح خفر السواحل الإيطاليون الذين ينسقون عمليات الإغاثة في هذا القسم من البحر المتوسط ان ألمهاجرين الذين أنقذوا الأحد انطلقوا من ليبيا في ثمانية زوارق مطاطية مكتظة ومركبي صيد.

وقامت بإسعافهم سفن تابعة لخفر السواحل والبحرية الإيطالية وسفينة بريطانية مشاركة في عملية "صوفيا" البحرية الأوروبية لمكافحة مهربي المهاجرين، إضافة إلى سفينة عسكرية إيرلندية وعدد من السفن الإنسانية.

وأعلنت سفينة "أكواريوس" التي تستأجرها منظمتا "إس أو إس المتوسط" وأطباء بلا حدود انتشال 252 شخصا بينهم نساء وأطفال.

في هذه الأثناء، كان الأشخاص الذين تمت إغاثتهم السبت في 18 زورقا متهالكا وعددهم يزيد على 2300 شخص، يواصلون طريقهم إلى إيطاليا، ومن المتوقع أن يصلوا الإثنين الى مرافئ عدة في صقلية.

وتفيد أرقام أصدرتها وزارة الداخلية الإيطالية صباح الجمعة أن 124500 شخص وصلوا منذ مطلع العام إلى سواحل هذا البلد، جميعهم تقريبا يتحدرون من إفريقيا جنوب الصحراء، وهو عدد مماثل لنحو 122 ألف مهاجر تم إحصاؤهم خلال الفترة ذاتها من العام 2015.

غير أن إيطاليا تواجه مشكلة مع إغلاق حدودها الشمالية بحكم الأمر الواقع، ما يقطع الطريق على القسم الأكبر من المهاجرين المتدفقين إليها ويشكل ضغطا متزايدا على مراكز إيواء اللاجئين التي تستقبل حاليا 155 ألف لاجئ، بالمقارنة مع 66 ألفا نهاية 2014 و103 آلاف نهاية 2015.