دمار اثر الزلزال في بوكوبا شمال غرب تنزانيا

16 قتيلا على الاقل و253 جريحا جراء زلزال تنزانيا

قتل 16 شخصا على الاقل واصيب 253 اخرون في محافظة كاغيرا شمال غرب تنزانيا والتي  تعرضت لزلزال السبت، بحسب ما ذكر مسؤول اداري محلي.

وقال محافظ كاغيرا الجنرال المتقاعد سلوم كيجو لفرانس برس "الحصيلة الحالية هي 16 قتيلا و253 جريحا"، لافتا الى "انهيار 840 مبنى بينها 44 للخدمات العامة".

واوضح ان القسم الاكبر من الضحايا والاضرار المادية سجل في اقليم بوكوبا التابع لمحافظة كاغيرا.

وضمن القتلى والجرحى 15 طالبا في مدرسة ثانوية.

وكانت حصيلة سابقة اشارت الى سقوط 14 قتيلا ومئتي جريح في مدينة بوكوبا وانحائها.

وستقام مراسم في ذكرى الضحايا الاحد في الاستاد الوطني في بوكوبا في حضور رئيس الوزراء قاسم ماجاليوا.

وضرب زلزال بقوة 5,7 درجات على مقياس ريختر السبت تنزانيا والدول المجاورة لها، بحسب المعهد الاميركي للجيوفيزياء.

وحدد مركز الزلزال الذي وقع في الساعة 12,27 ت غ على بعد 23 كلم شرق مدينة نسونغا في اقليم بوكوبا في اقصى شمال غرب تنزانيا قرب بحيرة فيكتوريا.

واعلن الصليب الاحمر التنزاني ان 270 منزلا على الاقل انهارت في بوكوبا وانقطع التيار الكهربائي. والمستشفى الرئيسي للمدينة يعمل بامكانات محدودة ولم يعد لديه سوى كمية محدودة من الادوية.

وقال اندرياس ساندين منسق انشطة الصليب الاحمر لدول شرق افريقيا ان "العاملين في الصليب الاحمر ومتطوعيه يقومون بكل ما في وسعهم لمساعدة الجرحى".

واضاف "تأثرت شبكة الاتصالات ونحاول تحديد حجم الاضرار التي لحقت بالمستشفيات والبنى التحتية الاخرى الاساسية".

ونقلت صحيفة "هباري ليو" التنزانية عن احد سكان ضاحية بوكوبا جوناثان مبويلا قوله "هرعنا فورا الى الخارج. دمر جزء من منزلي (...) حتى الاشخاص في مقتبل العمر يؤكدون انهم لم يشهدوا زلزالا بهذه القوة في هذه المنطقة".

وشعر بالزلزال سكان رواندا وبوروندي واوغندا وكينيا وبصورة اقل في بوكافو شرق جمهورية الكونغو الديموقراطية، وفق معلومات للمعهد الاميركي.

وذكر الصليب الاحمر ان اضرارا محدودة وقعت في اوغندا.

والزلازل ليست نادرة في منطقة البحيرات العظمى، لكنها عموما اقل قوة.