اوقفت تركيا عشرات الصحافيين في اعقاب المحاولة الانقلابية

توقيف صحافي تركي وشقيقه في اطار التحقيق في المحاولة الانقلابية في تركيا

اوقفت الشرطة التركية السبت صحافيا نافذا وشقيقه وهو استاذ جامعي في اطار الانقلاب الفاشل الذي وقع في تموز/يوليو ونسب الى الداعية السابق فتح الله غولن، حسبما ذكرت وسائل الاعلام التركية.

وقالت وكالة الانباء الاناضول القريبة من الحكومة ان الكاتب احمد التان رئيس التحرير السابق لصحيفة "طرف" وشقيقه الاستاذ الجامعي محمد التان اوقفا في وقت مبكر من صباح السبت من قبل شرطة مكافحة الارهاب في اسطنبول.

وذكرت صحيفة حرييت ان الرجلين سيتم استجوابهما بشأن تصريحات ادليا بها عشية الانقلاب الفاشل على شبكة التلفزيون "جان ارزينجان" التي تعد موالية لغولن وتم اغلاقها، في برنامج قدمته الاعلامية نظلي ايليجاك الموقوفة منذ نهاية تموز/يوليو.

واحمد التان احد اهم الوجوه الصحافية في تركيا عمل لسنوات في صحيفتي حرييت وملييت قبل ان يؤسس صحيفة "طرف" المعارضة التي بقي رئيس تحريرها حتى استقالته في 2012.

 

×