الرئيس الأميركي باراك أوباما في قمة اسيان

أوباما يؤكد على وجوب احترام قرار محكمة لاهاي حول بحر الصين الجنوبي

أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما الخميس وجوب احترام قرار محكمة التحكيم الدائمة في لاهاي، الذي قضى في تموز/يوليو الماضي بأن لا حقوق تاريخية لبكين في بحر الصين الجنوبي.

وقال الرئيس الأميركي خلال قمة لرابطة دول جنوب شرق اسيا في لاوس إن "حكم تموز/يوليو، المرجعي والملزم، سمح بتوضيح الحقوق البحرية في المنطقة".

وتعتبر بكين كل بحر الصين الجنوبي تقريبا بما في ذلك مياها قريبة من الدول المجاورة ضمن سيادتها، ما يثير خلافات مع الفيليبين وفيتنام وماليزيا وبروناي، وجميعها اعضاء في رابطة دول جنوب شرق اسيا.

وتستند الصين الى ترسيم من "تسع نقاط" ظهر على خرائط صينية ترقى الى 1940.

لكن محكمة التحكيم الدائمة في لاهاي رأت في تموز/يوليو أنه ليس لبكين "حقوق تاريخية" تبرر مزاعمها في بحر الصين الجنوبي.

وشكل هذا الحكم انتصارا للفيليبين التي رفعت المسالة في العام 2013 الى المحكمة وطالبتها بالتاكيد على ان مطالب الصين تشكل انتهاكا لاتفاقية الامم المتحدة حول قانون البحار التي وقعها البلدان.

ونددت الفيليبين الأربعاء، خلال قمة دول رابطة دول جنوب شرق اسيا (اسيان)، بخطة صينية لبناء جزيرة بشكل سري في بحر الصين الجنوبي، ما يساهم في تفاقم التوترات في هذه المنطقة.

 

×