شرطي اميركي في مسرح جريمة

اكثر من 500 جريمة قتل في شيكاغو في العام الحالي

شهدت شيكاغو اكثر من 500 جريمة قتل خلال العام الحالي بعد عطلة نهاية اسبوع طويلة اتسمت بطابع دام، لتتخطى بذلك المجموع المسجل لسنة 2015 في هذه المدينة الواقعة في شمال الولايات المتحدة، على ما افادت مصادر اعلامية واخرى في الشرطة.

وذكرت صحيفة "شيكاغو تريبيون" أن ثلاثة عشر شخصا قتلوا خلال عطلة نهاية الاسبوع الممتدة على ثلاثة ايام (الاثنين كان يوم عطلة لمناسبة عيد العمل)، كذلك تعرض 65 شخصا لاطلاق نار نصفهم في يوم الاثنين وحده.

وبحسب تعداد نشرته الصحيفة الثلاثاء، شهدت هذه المدينة الاميركية الواقعة في ولاية ايلينوي والمعروفة بمعدلات العنف المرتفعة فيها 512 جريمة قتل خلال السنة الحالية.

واوضحت شرطة شيكاغو من ناحيتها لوكالة فرانس برس أن احصاءاتها تتحدث عن 488 جريمة قتل حتى مساء الاثنين، لافتة الى ان عدد الجرائم خلال الفترة عينها السنة الماضية كان 331.

وفي مجمل العام 2015، احصت الشرطة 481 جريمة قتل في شيكاغو ثالث كبرى المدن الاميركية.

ولفتت الصحيفة الى ان العدد المتزايد من حالات اطلاق النار خلال عطلة نهاية الاسبوع مرده الى العمليات الانتقامية من جانب عصابات للثأر من عمليات ارتكبت خلال ايام سابقة.

ومع هذا التصاعد في اعمال العنف، تعود شيكاغو الى معدلات جرائم قتل غير معهودة منذ التسعينات حين كان يقتل اكثر من 900 شخص سنويا، بحسب صحيفة "شيكاغو تريبيون".

وفي آب/اغسطس، شهدت المدينة 90 جريمة قتل اي المعدل عينه المسجل في حزيران/يونيو 1996. وأسوأ المعدلات في هذا المجال يعود الى حزيران/يونيو 1993 مع 99 ضحية لجرائم قتل.

وقد شهدت نيويورك من ناحيتها اقل الاشهر عنفا في خلال عشرين عاما، على ما اكد قائد شرطة المدينة بيل براتون لافتا الى تسجيل حوالى ثلاثين جريمة قتل في آب/اغسطس في معدل مواز لذلك المسجل خلال السنة الماضية.