الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الامريكي باراك اوباما

بوتين يرى تقاربا في المواقف بين موسكو وواشنطن حيال سوريا

اعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاثنين ان هناك "بعض التقارب في المواقف" مع واشنطن حول سوريا، مشددا على امكانية توصل الطرفين الى اتفاق في وقت قريب.

وقال خلال مؤتمر صحافي على هامش قمة مجموعة العشرين في الصين "هناك رغم كل شيء بعض التقارب في المواقف (مع الولايات المتحدة) وتفهم لما يمكننا القيام به لتهدئة الاوضاع والسعي الى اتفاق مقبول من الطرفين".

واضاف "اعتقد اننا نسير على الطريق الصحيح، ويمكن، على الاقل لفترة من الوقت، الموافقة على القيام بمحاولات نشطة لجعل الوضع في سوريا افضل".

واشار بوتين الى اعتقاده ان اتفاقا مع واشنطن يمكن تحقيقه في "الايام المقبلة" لكنه رفض اعطاء تفاصيل محددة، قائلا ان المسؤولين الاميركيين والروس "يعملون على بعض الاتفاقات المبدئية".

وتابع "يمكننا القول ان عملنا المشترك مع الولايات المتحدة في محاربة المنظمات الارهابية، بما في ذلك في سوريا، سيشهد تحسنا وتكثيفا بشكل كبير".

وقد اكد اوباما في وقت سابق ان محادثاته مع بوتين حول سوريا التي استمرت نحو 90 دقيقة، كانت "مثمرة".

واوضح بوتين ان "الولايات المتحدة وروسيا مهتمتان بمكافحة الارهاب".

واكد ان "الرئيس الاميركي صادق تماما في السعي للتوصل الى حل للنزاع السوري"، واصفا الولايات المتحدة بانها "شريك اساسي" في القضايا الامنية.