أعلن خفر السواحل الاسباني انه انقذ في البحر المتوسط الأحد 44 مهاجرا من الجزائر ودول افريقية تقع جنوب الصحراء الكبرى بينهم 15 قاصرا

البحرية الاسبانية تنقذ 44 مهاجرا بينهم 15 قاصرا

أعلن خفر السواحل الاسباني انه انقذ في البحر المتوسط الأحد 44 مهاجرا من الجزائر ودول افريقية تقع جنوب الصحراء الكبرى بينهم 15 قاصرا.

واوضح متحدث باسم خفر السواحل لوكالة فرانس برس ان طائرة تابعة للوكالة الاوروبية لمراقبة الحدود الخارجية للاتحاد الاوروبية "فرونتكس"رصدت عصر الاحد زورقا على متنه 15 مهاجرا جزائريا فتولت سفينة انقاذهم ونقلهم الى ميناء الميريا (جنوب) حيث عاينهم الصليب الاحمر.

وأضاف المتحدث ان خفر السواحل انقذوا ايضا زورقا آخر ابحر فجرا من المغرب وعلى متنه 29 مهاجرا يتحدرون من دول في افريقيا السوداء وتم رصده عصرا في منتصف بحر البوران الواقع بين المغرب واسبانيا شرق مضيق جبل طارق.

من جهة ثانية نجح اكثر من مئة مهاجر غير شرعي في عبور الحدود البرية بين المغرب ومدينة مليلية، كما أفاد متحدث باسم شرطة الجيب الاسباني.

وقال المتحدث ان هذا العبور "الضخم والمنسق" جرى "في أربع نقاط مختلفة من السياج" الفاصل بين مليلية والمغرب.

وكل سنة يجازف آلاف المهاجرين بحياتهم للوصول الى اسبانيا على متن مراكب متهالكة او يحاولون المرور عبر جيبي سبتة ومليلية الاسبانيين، الحدود البرية الوحيدة للاتحاد الاوروبي مع افريقيا.

وفي 2015 وصل 3845 مهاجرا سريا الى اسبانيا بحسب المنظمة الدولية للهجرة.

 

×