المستشارة الالمانية انغيلا ميركل تخاطب الحشد في لقاء انتخابي لحزبها في مقاطعة ميكلنبورغ فوربومرن في 3 سبتمبر

الشعبويون يتقدمون على حزب ميركل في الانتخابات الاقليمية الالمانية

حصل حزب "البديل لاجل المانيا" الشعبوي المناهض للاجئين على نحو 21% من الاصوات وحل ثانيا في الانتخابات الاقليمية في مكلنبورغ-بومراني (شرق)، متقدما على الاتحاد الديموقراطي المسيحي بزعامة المستشارة انغيلا ميركل المنقسم بشان استقبال المهاجرين.

وتصدر الحزب الاشتراكي الديموقراطي النتائج بحصوله على 30% اي خمس نقاط اقل من العام 2011. وتقدم الحزب الشعبوي ب 21 بالمئة على حزب ميركل، وهي نائبة عن المنطقة، ثالثا مع 19 الى 20% من الاصوات، وفقا لاستطلاعات اجرتها قنوات تلفزيون عامة.

وقال ليف-اريك هولم زعيم الحزب الشعبوي في هذه المنطقة التي كانت ضمن اوروبا الشرقية سابقا "انتصارنا يتمثل في اننا تركنا خلفنا حزب ميركل (..) وهي ربما بداية النهاية للمستشارة".

وبذلك فان الحزب الشعبوي يحقق دخولا مدويا للبرلمان الاقليمي في اول مشاركة في عملية اقتراع في هذه المنطقة. وركز الحزب حملته على الفوضى التي قال ان سببها قرار ميركل قبل عام فتح ابواب البلاد واسعة امام المهاجرين.

 

×