افغاني يتلقى العلاج في مستشفى بقندهار غداة حادث سير على الطريق الرئيسية بين كابول وقندهار 9 مايو 2016

مقتل 35 شخصا في افغانستان في حادث اصطدام بين حافلة وصهريج وقود

قتل 35 شخصا على الاقل صباح الاحد في افغانستان عند اصطدام حافلة ركاب بصهريج وقود في ولاية زابل الجنوبية، بحسب ما افاد مسؤولون. 

وصرح حاكم الولاية باسم الله افغانمال لوكالة فرانس برس ان "الحافلة كانت في طريقها من قندهار الى كابول عندما اصطدمت بصهريج وقود. وقتل 35 شخصا في الحادث واصيب اكثر من 20 اخرين". 

واضاف ان الاصطدام ادى الى اشتعال حريق هائل، وقضى العديد من الضحايا ومن بينهم نساء واطفال، حرقا لدرجة اصبح من الصعب التعرف على هويتهم.

ونقل بعض الجرحى الى المستشفيات في مدينة قالات عاصمة الولاية، والى مستشفيات ولاية قندهار المجاورة، بحسب ما صرح غلام جيلاني فاراهي نائب قائد شرطة زابل. 

ويمر الطريق السريع بين كابول وقندهار بمناطق ينشط فيها المسلحون، كما ان العديد من سائقي الحافلات يسيرون بسرعة كبيرة لتجنب التعرض لعمليات المسلحين. 

وتعتبر طرقات افغانستان بانها من الاكثر خطورة في العالم بسبب تدهور حالتها وعدم تقيد السائقين بقواعد المرور واستخدام حافلات ركاب قديمة. 

وفي ايار/مايو الماضي قتل 73 شخصا في اصطدام بين حافلتي ركاب وصهريج وقود في ولاية غزني الشرقية ما ادى الى اشتعال حريق ضخم. 

وفي نيسان/ابريل 2013 اصطدمت حافلة ركاب بصهريج وقود في ولاية قندهار الجنوبية ما ادى الى مقتل 45 شخصا. 

ووقع البنك الدولي في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي منحة بقيمة 250 مليون دولار لتحسين الطرق التي تمر في جبال هيندو كوش التي تعتبر ضرورية للتجارة وتتسبب الثلوج في اغلاقها بشكل مستمر.