الرئيس الاميركي باراك اوباما يغادر طائرته بعيد هبوطها في مطار هانغتشو الدولي

اوباما يصل الى الصين في زيارته الاخيرة كرئيس لحضور قمة مجموعة العشرين

وصل الرئيس الاميركي باراك اوباما السبت الى هانغتشو لحضور قمة مجموعة العشرين في هذه المدينة الواقعة في شرق الصين، في زيارته الاخيرة كرئيس لهذا البلد.

وحطت الطائرة الرئاسية في الساعة 14:18 (6:18 ت غ) في مطار هانغتشو، حيث كان حرس الشرف الصيني في استقبال اوباما.

غير ان مراسم الاستقبال شهدت بعض التوتر وتم تبادل كلام حاد حين اعترض مسؤول صيني لدى مستشارة اوباما للامن القومي سوزان رايس التي لم تكن تقف على ما يبدو في المكان المناسب.

واتخذت تدابير امنية بالغة الشدة بمناسبة انعقاد قمة مجموعة العشرين في هانغتشو الاحد والاثنين وشجعت السلطات ربع السكان على مغادرة المدينة وقامت السلطات الشيوعية في سياق القوات التي نشرتها بتوقيف كل من يحتمل ان يثير الشغب.

ويلتقي اوباما لاحقا السبت الرئيس الصيني شي جينبينغ لاجراء محادثات معه تتناول بصورة رئيسية موضوع المناخ.

ومن المرتقب في هذا السياق ان يعلن اوباما خلال النهار ابرام بلاده اتفاقية باريس حول التغيير المناخي، بعدما اعلنت بكين اليوم ابرامها.

ومكافحة التغيير المناخي باتت نقطة ايجابية في العلاقات الصينية الاميركية التي غالبا ما تتسم بالصعوبة.

كما سيتطرق الرئيسان الى التوتر في بحر الصين الجنوبي، المنطقة البحرية الاستراتيجية التي تطالب بكين بالسيادة عليها بصورة شبه كاملة، ما يثير خلافات مع دول مجاورة.

ويلتقي اوباما الاحد رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي لاول مرة منذ وصولها الى السلطة في اعقاب الاستفتاء الذي قضى بخروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي.

كما سيكون النزاع في سوريا على جدول اعمال اوباما الذي يلتقي الرئيس التركي رجب طيب اردوغان على هامش قمة مجموعة العشرين.

وبعد انتهاء القمة، يتوجه اوباما الى لاوس التي تستضيف قمة رابطة دول جنوب شرق اسيا (اسيان).

 

×