محققو الشرطة يجمعون الادلة من موقع انفجار دافاو في سوق ليلي، في مينداناو جنوب الفيليبين

اتهام جماعة ابو سياف بتنفيذ الاعتداء في دافاو بالفيليبين

اتهمت رئيسة بلدية دافاو في الفيليبين ووزير الدفاع الفيليبيني السبت جماعة ابو سياف بتنفيذ الاعتداء الذي شهدته المدينة التي يتحدر منها الرئيس رودريغو دوتيرتي، الجمعة واوقع ما لا يقل عن 14 قتيلا.

وقالت سارا دوتيرتي رئيسة بلدية دافاو وابنة الرئيس لشبكة سي ان ان الفيليبينية ان "مكتب الرئيس بعث رسالة نصية يؤكد فيها انها عملية انتقامية من جماعة ابو سياف" مضيفة "نحن في البلدية نتعامل مع هذه المسالة على انها عملية انتقامية من ابو سياف".

كذلك نسب وزير الدفاع دلفين لورنزانا الاعتداء الى جماعة ابو سياف الاسلامية التي بايعت تنظيم الدولة الاسلامية.

وقال لورنزانا "لم تتبن اي جهة هذا العمل حتى الان، لكن لا يسعنا سوى ان نستخلص انه من تنفيذ جماعة ابو سياف الارهابية التي تكبدت خسائر كثيرة في جولو خلال الاسابيع الاخيرة".

وشن الرئيس دوتيرتي هجوما عسكريا على جماعة ابو سياف.

وقتل 15 جنديا الاثنين في مواجهات مع الجماعة في جزيرة جولو، احد ابرز معاقلها، على مسافة 900 كلم من دافاو.