الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي

الرئيس الفلبيني يطالب أوباما "بفهم المشكلة أولا"

صرح الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي اليوم الأربعاء بأن على الرئيس الأمريكي باراك أوباما الاستماع إليه أولا قبل أن يتحادث الجانبان عن مخاوف خاصة بحقوق الإنسان على خلفية حملة الرئيس الفلبينى القاتلة لمكافحة المخدرات.

وقال إنه مستعد أى قضية مع أوباما عندما يلتقيان على هامش قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) الأسبوع القادم في لاوس.

وأضاف لدى استقباله عمالا فلبينيين عائدين من الخارج في مطار مانيلا :"يمكنه الحديث حول أي شيء يريده. وأنا مستعد للحديث معه".

ولكنه شدد على أن أوباما بحاجة إلى "فهم المشكلة أولا قبل أن نتحدث عن حقوق الإنسان".

وكانت واشنطن أعربت عن مخاوفها بشأن مقتل مشتبهين بالتورط في تجارة المخدرات في الفلبين في إطار حملة دوتيرتي للقضاء على تجارة المخدرات، وقال متحدث باسم أوباما إنه سيثير المسألة على الأرجح.

ووفقا لبيانات الشرطة، فإن 756 من المشتبه في تورطهم في تجارة أو تعاطي المخدرات قتلوا في عمليات أمنية منذ الأول من تموز'يوليو وحتى 22 آب'أغسطس الجاري.

 

×