رجل امن قيرغيزي امام السفارة الصينية في بيشكيك 30 اغسطس 2016

ثلاثة جرحى في هجوم انتحاري على السفارة الصينية في قرغيزستان

اعلنت سلطات قرغيزستان ان انتحاريا في سيارة مفخخة فجر نفسه الثلاثاء امام السفارة الصينية في بشكيك عاصمة هذه الجمهورية السوفياتية السابقة، مما ادى الى اصابة ثلاثة اشخاص بجروح.

وصرح نائب رئيس الوزراء جينيش رازاكوف للصحافيين "وحده الانتحاري قتل واصيب حراس السفارة بجروح". واضاف ان ثلاثة اشخاص نقلوا الى المستشفيات وجميعهم  قرغيزستانيون يعملون في السفارة.

وذكر اطباء ان احد الجرحى اصابته خطيرة.

اوضح مصدر في شرطة بشكيك لوكالة فرانس برس ان سيارة ميتسوبيشي ديليكا اقتحمت بوابة للسفارة وانفجرت في وسط المجمع بالقرب من مقر اقامة السفير.

وذكر مصدر آخر في اجهزة الامن في هذا البلد الواقع في آسيا الوسطى ان "عبوة ناسفة" وضعت في السيارة.

 وقال اطباء محليون ان سائق السيارة قتل بينما اصيب اثنان من العاملين في السفارة وهما محليان، وسيدة بجروح طفيفة في الانفجار.

واكد سكان في بشكيك لفرانس برس ان قوة الانفجار ادت الى اهتزاز منازلهم وتناثر الزجاج.

وقالت ادارة الحالات الطارئة القرغيزستانية ان افراد طاقم سفارة الصين وطاقم سفارة الولايات المتحدة القريبة، تم اجلاؤهم.

وشهدت قرغيزستان الدولة الفقيرة التي يشكل المسلمون غالبية سكانها اضطرابات سياسية وحملات لمكافحة الاسلاميين المتطرفين على مر التاريخ.

وتشعر سلطات هذا البلد بالقلق من تزايد تأثير تنظيم الدولة الاسلامية وتعلن من حين لآخر عن احباط هجمات اعدها التنظيم الجهادي.

وتحدثت قوات الامن العام الماضي عن مواجهات عديدة مع "ارهابيين" في بشكيك.

وتقول سلطات قرغيزستان ان 500 من مواطنيها يقاتلون في صفوف تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق.

وكانت هجمات استهدفت مسؤولين صينيين في هذا البلد. وقد قتل احدهم في اعتداء نسب الى اقلية الاويغور الصينية المسلمة في العام 2000.

 

×