انفجرت قنبلة في معهد الجريمة المرتبط بالجهاز القضائي البلجيكي بشمال بروكسل الاثنين ولكن المبنى كان خاليا ولم يُصب أحد في الانفجار

الإفراج عن خمسة أشخاص بعد وقوع حريق متعمد في معهد بحث جنائي في بروكسل

أعلن الادعاء العام في بلجيكا اليوم الاثنين الافراج عن خمسة مشتبه بهم كان يتم استجوابهم على صلة بحادث إضرام النار عمدا في وقت متأخر مساء أمس في معهد للأبحاث الجنائية في بروكسل، بدون تقديم المزيد من التفاصيل بشأن التحقيق الجاري في ملابسات الحادث.

واندلع الحريق في المعهد الوطني لعلم التحقيق الجنائي والجريمة الذي يقع على أطراف بروكسل، في حوالي الساعة الثانية من صباح اليوم الاثنين، حيث يقوم القضاة بعمل فحوصات الطب الشرعي.

واستخدم عدد من الجناة سيارة لاقتحام المبنى الذي تعرض لأضرار بالغة، دون وقوع أي إصابات بسبب خلو المبنى.

وذكر البيان: "لم يتم اختيار هذا الموقع بصورة عشوائية"، موضحا أن المعهد يحتوي على "معلومات حساسة بخصوص العديد من التحقيقات والقضايا القانونية القائمة".

وأضاف البيان أنه "لم يتم تأكيد" احتمالية أن يكون الهجوم إرهابيا.

وكانت وسائل الاعلام ذكرت في البداية أن قنبلة انفجرت في المعهد، إلا أن ممثلي الادعاء قالوا إنهم يبحثون عن تقارير شهود قالوا إنهم سمعوا دوي انفجارات، مشيرة إلى أن السبب لم يتضح بعد.

وأوضح الادعاء العام أنه قد تم توقيف المشتبه بهم في "المنطقة المجاورة" للمعهد بعد وقوع الحادث مباشرة. وتم الإفراج عنهم بدون توجيه أي اتهام.

وتم فتح تحقيق بشأن تهم إضرام النيران وإلحاق أضرار بالمبنى.

وأضاف بيان الادعاء أنه "من المعروف أن هناك العديد من الافراد الذين سيستفيدون في حال دمرت أجزاء من الدعاوى القضائية الخاصة بهم"، مضيفة: "يتم بحث جميع السيناريوهات المحتملة".

 

×