منشأة بوشهر النووية في جنوب ايران في 2010

محكمة تامر بترحيل اسرائيلي الى الولايات المتحدة في قضية مبيعات اسلحة الى ايران

امرت المحكمة الاسرائيلية العليا الاحد بان يتم تسليم اسرائيلي متهم ببيع معدات دفاعية اميركية الى ايران، الى الولايات المتحدة، بحسب ما ذكرت وزارة العدل.

وقالت المحكمة في بيان انه يجب تسليم اريي الياهو "ايلي" كوهين الى السلطات الاميركية "لمحاكمته بتهمة ارتكاب مخالفات فدرالية تتعلق بتجارة قطع غيار عسكرية الى ايران". 

واضافت انه "طبقا للائحة الاتهام التي استند اليها طلب ترحيله، فان كوهين قام خلال الاعوام 2000-2004 بتصدير قطع غيار عسكرية من الولايات المتحدة الى مسكنه في اسرائيل". 

واضافت في بيانها انه وثلاثة مساعدين له في الولايات المتحدة قاموا بشحن قطع صواريخ هوك ومقاتلات وحاملات جنود مدرعة من الولايات المتحدة الى اسرائيل باستخدام تصريحات زائفة عن المواد ووجهتها النهائية. 

وجاء في محضر جلسة اليوم ان كوهين وخلال الفترة 2012-2013 "قام مرتين باعادة تصدير قطع غيار عسكرية مصنوعة في الولايات المتحدة تستخدمها الطائرات المقاتلة من اسرائيل الى ايران عبر اليونان". 

ورفعت الشكاوى بحقه في محكمة فدرالية في كونيتكت في 2013 وتقدمت الولايات المتحدة بطلب تسلمه في العام التالي. 

ووافقت محكمة القدس على ذلك الطلب الا ان كوهين طعن فيه امام المحكمة العليا. 

وقالت المحكمة في قرارها الاحد "ان الفعل الذي طلب على اساسه تسليمه (كوهين) يعد مخالفة جنائية بموجب قوانين" اسرائيل والولايات المتحدة. 

ورغم ان ايران توصلت الى اتفاق بشان ملفها النووي مع الدول الست الكبرى رفعت بموجبه مجموعة من العقوبات عنها، الا ان الحظر على بيعها الاسلحة لا يزال ساريا. 

 

×