زيجمار جابريل نائب المستشارة الألمانية

نائب ميركل يعترف بفشل الحكومة الألمانية في التعامل مع محاولة الانقلاب في تركيا

اعترف زيجمار جابريل نائب المستشارة الألمانية انجيلا ميركل بفشل الحكومة الألمانية في التعامل مع الانقلاب العسكري الفاشل الذي وقع في تركيا منتصف تموز/يوليو الماضي.

وخلال فعاليات "اليوم المفتوح" في مبنى المؤتمرات الصحفية للحكومة الاتحادية، قال وزير الاقتصاد الألماني اليوم الأحد :" على الأرجح، كان يتعين علينا أن نتوجه إلى هناك بصورة أسرع، إما في يوم الانقلاب أو في اليوم الذي تلاه، وعلى الأرجح كان يتعين علينا إظهار مشاركتنا الوجدانية بشكل أقوى".

وأضاف زعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك في الائتلاف الحاكم، أن القيادة السياسية برئاسة رجب طيب أردوغان، والتي كانت مهددة بشكل مباشر من محاولة الانقلاب الدموية الفاشلة، لم تكن وحدها التي شعرت "بالإعراض من ناحيتنا" بل شعر بهذا أيضا خصوم أردوغان في المعارضة والناس في ألمانيا المنحدرون من أصول تركية " فبعض الأحيان يصعب على المرء فهم هذا الأمر كألماني".

وأكد جابريل على أنه لا ينبغي قطع الجسور مع تركيا على أية حال بسبب رد الفعل الصارم من قبل أدروغان على محاولة الانقلاب والمتمثل في القاء القبض على الاف الأشخاص.

كما شدد جابريل على ضرورة استمرار الاتحاد الأوروبي في التفاوض مع تركيا حول فرص انضمام الأخيرة إلى التكتل لكنه أوضح أن: " المفاوضات ستنتهي بطبيعة الحال إذا عاودت تركيا تطبيق عقوبة الإعدام".

واختتم جابريل تصريحاته قائلا: " حتى إذا استوفت تركيا غدا كل الشروط بالنسبة للاتحاد الأوروبي، فإن التكتل لن يكون قادرا على الإطلاق على ضمها" مؤكدا أنه لا يرغب أن يشهد خلال حياته السياسية تركيا عضوا في الاتحاد الأوروبي، وألمح إلى إمكانية أن تصبح تركيا في المستقبل البعيد شريكا " في الدائرة الخارجية" للاتحاد الأوروبي بعد تغيره.

 

×