صورة نشرت على الموقع الرسمي للرئيس الايراني حسن روحاني في احتفال بعيد التكنولوجيا النووية في ايران في طهران 7 ابريل 2016

ايران تعلن اعتقال "جاسوس" شارك في المفاوضات النووية

اعلنت ايران انها اعتقلت "جاسوسا" شارك في المفاوضات النووية مع الدول الكبرى، الا انها لم توجه اليه تهمة رسميا، بحسب ما صرح متحدث باسم السلطة القضائية الاحد. 

ونقلت وكالة ارنا للانباء عن غلام حسين محسني ايجائي قوله في مؤتمره الصحافي الاسبوعي ان "انباء اعتقال الجاسوس صحيحة (...) ولكن لم يتم اثبات التهمة الموجهة اليه بعد". 

وفي 16 اب/اغسطس اعلن المدعي العام لطهران عباس جعفري دولت ابادي اعتقال جاسوس يحمل الجنسيتين الايرانية والبريطانية ويعمل لحساب اجهزة التجسس البريطانية.

وقال الاعلام الايراني ان الجاسوس هو عبد الرسول دوري اصفهاني، محاسب شارك في الجوانب المصرفية من المحادثات النووية، واعتقل بتهمة التجسس. 

الا انه لم يتضح ما اذا كان الشخص هو نفسه الذي تحدث عنه محسني ايجائي. 

ولا تعترف ايران بازدواجية الجنسية وتعتبر المعتقلين المزدوجي الجنسية ايرانيين. 

وتوصلت ايران الى اتفاق نووي مع كل من الولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا والمانيا وروسيا بعد مفاوضات استمرت اكثر من عامين. 

وجرى توقيع الاتفاق في تموز/يوليو 2015 ونص على رفع بعض العقوبات الدولية المفروضة على ايران مقابل خفض نشاطاتها النووية. 

وكانت صحيفة "رامزي اوبور" المرتبطة بالمحافظين نقلت الاربعاء عن النائب المتشدد كريمي غودوسي قوله ان دوري اصفهاني "تجاوز الفريق المفاوض وقدم معلومات قيمة الى الولايات المتحدة". 

وزعم انه تلقى اموالا من بريطانيا والولايات المتحدة. 

الا ان وكالة اسنا للانباء قالت انه لم يكن عضوا في الفريق المفاوض ولم يكن يعمل في وزارة الخارجية. 

واضافت ان المتهم "انضم الى الفريق في مراحل معينة للضرورة ممثلا للقطاع الاقتصادي في البلاد".