انتشار عناصر امن بنغلادشيون في الحي الدبلوماسي في دكا بعد الهجوم على المقهى في ساعة مبكرة في 2 يوليو 2016

شرطة بنغلادش تعلن انها قتلت مدبر الهجوم على المطعم في دكا

اعلنت شرطة بنغلادش السبت انها قتلت في العاصمة دكا ثلاثة اسلاميين متطرفين احدهم مدبر هجوم استهدف مطعما في تموز/يوليو الماضي واسفر عن سقوط 22 قتيلا.

وقال سنوار حسين المسؤول في الشرطة لوكالة فرانس برس ان تبادلا لاطلاق النار استمر لساعة بين رجال الشرطة والجهاديين الذين كانوا متحصنين في مخبأ في بلدة نارايانغانج التي تبعد 25 كيلومترا الى الجنوب من دكا. 

واضاف حسين  ان احد القتلى هو تميم شودوري الذي يحمل جنسيتي كندا وبنغلادش. وقال ان "تميم شودوري مات. انه مدبر هجوم غولشان وزعيم جمعية مجاهدي بنغلادش".

و"جمعية مجاهدي بنغلادش" هي مجموعة اسلامية محلية محظورة متهمة بقتل عشرات الاجانب او افراد اقليات دينية.

وكان خمسة مسلحين على الاقل هاجموا في الاول من تموز/يوليو مطعم "هولي ارتيزان بيكري" في حي غولشان الراقي وقتلوا عشرين رهينة قاموا باحتجازهم، معظمهم من الايطاليين واليابانيين.

وقالت الشرطة ان شودوري وصل الى بنغلادش قبل ثلاث سنوات قادما من كندا. ومنذ ذلك الحين كان يدير حملة لدفع شبان مسلمين نحو التطرف.

وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية اعتداء الاول من تموز/يوليو في دكا ونشر صورا للمذبحة التي نفذها. غير ان سلطات بنغلادش تنفي وجود اي شبكات جهادية دولية في البلاد. كما نفت مسؤولية جمعية المجاهدين في بنغلادش عن الاعتداءات الاخيرة.

 

×