نائب الرئيس الاميركي جو بايدن يتحدث الى الصحافة في ستوكهولم

بايدن يعتبر انبوب الغاز الروسي الالماني "صفقة سيئة لاوروبا"

اكد نائب الرئيس الاميركي جو بايدن الخميس في ستوكهولم ان مشروع انبوب الغاز "نورد ستريم 2" من مجموعة غازبروم الروسية الى المانيا "صفقة سيئة لاوروبا" لانه يهدد بضرب استقرار اوكرانيا.

وقال بايدن في مؤتمر صحافي مع رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفن "من وجهة نظرنا، اي الولايات المتحدة، يبدو انبوب الغاز نورد ستريم 2 صفقة سيئة في الاساس لاوروبا".

تابع موجها الحديث الى لوفن "اعلم انكم ستبحثون هذا الملف وكذلك زملاؤكم. فاوروبا بحاجة الى موارد غاز متنوعة، لكن ليس برأينا الى انبوب غاز نورد ستريم 2".

واضاف "كما اعتقد، لا بل اعلم، ان مضاعفة الاعتماد على روسيا في هذه المرحلة يهدد بضرب استقرار اوكرانيا في العمق".

والمشروع الذي ينص على مد انبوب غاز عبر بحر البلطيق يثير انقسام الدول الاعضاء في الاتحاد، حتى ان بولندا ودول البلطيق ترفضه بشدة.

في العام 2014 استورد الاتحاد الاوروبي ثلث استهلاكه من الغاز من روسيا، فيما بلغت هذه النسبة لبعض دول اوروبا الشرقية 100% تقريبا.

غير ان المفوضية الاوروبية التي تعتبر ان طريق البلطيق هذه قد تستقطب 80% من صادرات الغاز الروسي الى الاتحاد، وعدت بالنظر بدقة في مدى احترام المشروع للانظمة الاوروبية خصوصا ما يتعلق بالمنافسة.

قال بايدن "يمكن للغاز الروسي، ويجب ان يدخل السوق الاوروبية، لكن يجب على هذه السوق ان تكون مفتوحة وتنافسية" مذكرا بان "كل بلد في اوروبا قادر اذا اراد على شراء الغاز الطبيعي (المسال) من الولايات المتحدة".

وتابع نائب الرئيس الاميركي "يجب الا يتمكن اي بلد من استخدام الطاقة سلاحا. يجب الا يتمكن اي بلد من استخدام الطاقة لممارسة ضغوط على سياسات دول اخرى" في اشارة مبطنة الى توقف شحنات الغاز الروسية الى اوكرانيا.

 

×