رئيس حزب الشعب كمال كليش داروغلو

نجاة زعيم ابرز حزب معارض تركي من هجوم على موكبه

تعرض موكب رئيس حزب الشعب الجمهوري، ابرز احزاب المعارضة التركية، الى هجوم الخميس في ارتوين (شمال شرق) لكنه نجا ولم يصب باذى، بحسب ما اعلنت وزارة الداخلية.

وقال وزير الداخلية افكان آلا "تعرض موكب كمال كليش داروغلو لهجوم" موضحا ان الهجوم وقع في "منطقة معروفة بنشاط حزب العمال الكردستاني فيها".

وكان الزعيم المعارض في سيارة حين اطلق مسلحون النار على موكبه. ووقع تبادل لاطلاق النار تاليا بين قوات الامن والمهاجمين، بحسب وكالة انباء الاناضول شبه الحكومية.

وقال السياسي المعارض في اتصال هاتفي مع قناة سي ان ان تورك "تم نقلي من منطقة الاشتباك وتم اتخاذ الاجراءات الامنية الضرورية".

واصيب ثلاثة جنود اتراك احدهم اصابته خطرة، بحسب وزير الداخلية.

وقال اوزغور اوزيل رئيس كتلة الحزب المعارض في البرلمان للتلفزيون ان سائق عربة عسكرية اصيب بجروح.

وقد وصل القيادي المعارض الى هذه المنطقة القريبة من البحر الاسود للمشاركة في تجمع يلقي فيه كلمة، بحسب وكالة دوغان الخاصة.

وقالت قناة "سي ان ان تورك" ان الرئيس التركي رجب اردوغان ورئيس الوزراء بن علي يلدريم اتصلا بزعيم حزب الشعب الجمهوري تعبيرا عن دعمهما له.

 

×