سيارة للشرطة البرتغالية ستطلب الشرطة البرتغالية من العراق رفع الحصانة الدبلوماسية عن نجلي سفيره في لشبونة اللذين يشتبه بانهما قاما باعتداء عنيف على فتى في الخامسة عشرة من العمر

البرتغال تطلب من العراق رفع الحصانة الدبلوماسية عن نجلي سفيره

اعلنت وزارة الخارجية البرتغالية لوكالة فرانس برس ان البرتغال ستطلب من العراق رفع الحصانة الدبلوماسية عن نجلي سفيره في لشبونة اللذين يشتبه بانهما قاما باعتداء عنيف على فتى في الخامسة عشرة من العمر.

وقال المصدر نفسه مساء الاربعاء ان "طلب رفع الحصانة الدبلوماسية عن نجلي سفير العراق سيسلم" الخميس الى القائم باعمال العراق الذي تم استدعاؤه الى الوزارة.

وكانت النيابة العامة البرتغالية طلبت من الحكومة القيام بهذه الخطوة لتتمكن من استجواب الاخوين التوأمين في اطار تحقيق في "محاولة قتل".

وذكر مصدر قريب من التحقيق انه يشتبه بان الاخوين اعتديا على الشاب البرتغالي روبن كافاكو الاسبوع الماضي في  بونتو دي سور وسط البرتغال.

وفتح تحقيق لكن المشتبه بهما اطلق سراحهما بسبب تمتعهما بالحصانة الدبلوماسية.

وقال ساتانا ماريا اودونابلي محامي الفتى ان موكله الذي يعاني من صدمة في الجمجمة خرج مساء الثلاثاء من العناية المركزة.

وكان المتحدث باسم الخارجية العراقية قال في بيان الثلاثاء ان "وزارة الخارجية استدعت سفير العراق لدى البرتغال للتشاور بخصوص الحادثة المنسوبة لنجليه".

واعلن نجلا السفير العراقي في مقابلة الثلاثاء مع شبكة التلفزيون البرتغالية "سيك" انهما مستعدان لتحمل مسؤولية افعالهما مشددين على انهما كانا في حالة دفاع عن النفس.

وقال احدهما ويدعى حيدر علي "انا مستعد تماما لتحمل مسؤولية اعمالي" بعد ان قدم "اعتذاراته الصادقة" لعائلة الفتى روبن كافاكو.

واوضح الشقيقان التوأمان انهما تعرضا للاعتداء "على ايدي خمسة او ستة شبان" بينهم روبن لدى خروجهما من مطعم.

وقال الشقيق الاخر رضا علي انهما عادا الى مكان الحادث "لاخذ بعض الاغراض الشخصية التي فقدناها خلال الشجار، وكان روبن هناك فتكلم معنا بالبرتغالية بلهجة عدائية ثم ضربني على وجهي وعلى كتفي".

 

×