صورة أرشيفية لعناصر من شرطة الدرك في فرنسا

فرنسا تستدعي 3000 من احتياطي شرطة الدرك لتأمين بداية العام الدراسي الجديد

تعتزم فرنسا تشديد الحماية على المنشآت الدراسية مع بداية العام الدراسي الجديد وذلك بعد سلسلة الهجمات الإرهابية التي شهدتها البلاد خلال الفترة الأخيرة.

وأعلن بيرنارد كازينوف وزير الداخلية الفرنسي اليوم الأربعاء أن من المنتظر نشر 3000 من احتياطي شرطة الدرك في الأسبوع المقبل لهذا الغرض.

وأوضح الوزير الفرنسي أنه سيكون هناك " اهتمام خاص بالمنطقة المحيطة بالمؤسسات الدراسية خلال العام الدراسي كله".

ولا تزال فرنسا تحت صدمة هجوم نيس الإرهابي الذي وقع في الرابع عشر من تموز/يوليو الماضي و دهس فيه متطرف بشاحنة تجمعا بشريا فتسبب في مقتل 86 شخصا.

وفي نهاية الشهر نفسه، اقتحم مسلحان كنيسة كاثوليكية وقتلا قسا بدم بارد، وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) مسؤوليته عن الهجوم.

 

×