محققون يجمعون الادلة في موقع التفجير في باتاني

مقتل شخص وجرح اكثر من 30 بتفجير سيارة مفخخة في جنوب تايلاند

قتل شخص واصيب اكثر من 30 اخرين مساء الثلاثاء بتفجير سيارة مفخخة في أقصى جنوب تايلاند الذي يشهد تمردا انفصاليا، حسبما اعلنت الشرطة الاربعاء، بعد نحو أسبوعين على اعتداءات استهدفت منتجعين سياحيين.

وقال ثانونغساك وانغسوبا مسؤول الشرطة المحلية لوكالة فرانس برس "حتى الان، الحصيلة هي قتيل واكثر من 30 جريحا". 

وقتلت امرأة تبلغ من العمر 34 عاما كانت بالقرب من فندق "ساوثرن فيو" الذي استهدفه الاعتداء في اقليم باتاني. 

واشارت الشرطة الى ان مبنى الفندق تضرر بشدة جراء الانفجار. ولا يوجد اجانب بين الجرحى حسبما افادت المستشفيات. 

وولاية باتاني هي احدى ثلاث ولايات تشهد تمردا اسلاميا محليا، لكنها ليست منطقة سياحية ولا تستقطب سوى عدد ضئيل من الاجانب. 

وتعتبر التفجيرات امرا شائعا في أقصى جنوب تايلاند، ولا تتبناها في العادة اي جهة لكن يتم نسبها الى التمرد الاسلامي الانفصالي. غير ان الاعتداءات بسيارات مفخخة تعتبر اقل شيوعا. 

وفي 11 و12 آب/اغسطس تم تفجير احدى عشرة قنبلة في جنوب تايلاند خاصة في منتجعين سياحيين ما اسفر عن سقوط اربعة قتلى وعدد من الجرحى بينهم عشرة سياح اجانب.

 

×