كوريا الشمالية اطلقت صاروخا بالستيا من على متن غواصة

كوريا الشمالية اطلقت صاروخا بالستيا من على متن غواصة

أطلقت كوريا الشمالية صاروخا بالستيا الاربعاء من على متن غواصة قبالة سواحلها الشرقية، على ما اعلن الجيش الكوري الجنوبي، وذلك بعد ان هددت بيونغ يانغ بـ"ضربات وقائية" ردا على مناورات يشارك فيها الاف الجنود الكوريين الجنوبيين والاميركيين.

واوضحت هيئة الاركان الكورية الجنوبية المشتركة في بيان ان الصاروخ اطلق من غواصة في بحر اليابان نحو الساعة 05,50 بتوقيت سيول (20,50 ت غ)، من دون ان تحدد اين سقط.

ويأتي اطلاق الصاروخ بعد 48 ساعة على بدء مناورات سنوية يشارك فيها 50 الف جندي كوري جنوبي و25 الف جندي اميركي. وتحاكي مناورات "اولشي فريدوم" هجوما تشنه كوريا الشمالية.

وتؤكد سيول والولايات المتحدة حليفتها ان طابع هذه المناورات دفاعي محض، لكن بيونغ يانغ ترى فيها استفزازا.

ووصفت الخارجية الكورية الشمالية المناورات بأنها "عمل اجرامي لا يغتفر" قد يودي بشبه الجزيرة "الى حافة حرب".

وابدى الجيش الشعبي الكوري الشمالي "استعداده التام لشن هجمات وقائية (...) ضد جميع قوات العدو المنخرطة" في تلك المناورات.

وتؤدي هذه المناورات سنويا الى تصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية، لكنها تأتي هذه السنة في فترة بمنتهى الاضطراب.

وبعد اشهر من اطلاق صواريخ كورية شمالية على اثر التجربة النووية الرابعة لبيونغ يانغ في كانون الثاني/يناير، يعتقد خبراء ان العلاقات بين الكوريتين لم تشهد توترا مماثلا، منذ سبعينات القرن الماضي.

وانتهت الحرب الكورية (1950-53) بهدنة، لكن البلدين لم يوقعا اي اتفاق سلام ولا يزالان نظريا في حال حرب.

وتصاعد التوتر اخيرا بعد سلسلة انشقاقات في الشمال، ابرزها الاسبوع الفائت للمسؤول الثاني في سفارة كوريا الشمالية في بريطانيا.

وافادت قيادة الامم المتحدة في كوريا الثلاثاء ان كوريا الشمالية تزرع الغاما ارضية جديدة في شمال المنطقة المنزوعة السلاح التي تفصلها عن كوريا الجنوبية.

 

×