تحقيق في هجوم اسلامي محتمل في ولاية فرجينيا

تحقيق في هجوم اسلامي محتمل في ولاية فرجينيا

اعلنت السلطات الاميركية الثلاثاء ان مكتب التحقيقات الفدرالي الاميركي (اف بي آي) يحقق في هجوم اسلامي محتمل على شخصين في ولاية فرجينيا (شرق) خلال نهاية الاسبوع الفائت.

ووقع الهجوم في مجمع سكني في وقت متاخر السبت واسفر عن اصابة رجل وامراة بجروح بالغة بطعنات سكين.

وقالت شرطة المدينة ان الرجل والمراة "تعرضا لهجوم بسكين (...) وتمكن الرجل من صد المهاجم الذي فر".

وفي بيان منفصل، اورد الاف بي آي ان شهودا قالوا ان المشتبه به البالغ عشرين عاما واسمه واصل فاروقي هتف "الله اكبر" خلال الهجوم.

واعتقل المهاجم السبت بعدما طلب تلقي العلاج في المستشفى نفسه الذي تعالج فيه الضحيتان.

وقالت الشرطة في بيان "نعتقد انه هجوم من طريق الصدفة وليس لفاروقي اي علاقة بالضحيتين".

واكدت الشرطة الفدرالية ان محققيها يعملون مع الشرطة ل"تحديد طبيعة الحادث".

 

×