وزير الخارجية الاميركي جون كيري (يسار) جالسا الى جانب سلطان سوكوتو محمد سعد ابو بكر، في قصر السلطان في 23 اغسطس 2016

كيري يحذر من الافراط في حملة القمع في نيجيريا

هنأ وزير الخارجية الاميركي جون كيري نيجيريا الثلاثاء على نجاحاتها العسكرية الاخيرة في مواجهة حركة بوكو حرام، الا انه حذر من ان البلاد ستواجه رد فعل في حال "قمعت"الاسلاميين باستخدام القوة المفرطة. 

وفي مؤتمر صحافي في مدينة سوكوتو في شمال نيجيريا اشاد كيري باستعادة مناطق شاسعة من ايدي بوكو حرام وتحرير الاف الرهائن خلال العام الماضي. 

وقال ان نيجيريا احرزت "تقدما مهما" مشيرا الى انها وجاراتها "قوضت قدرات بوكو حرام". 

الا انه حذر من شن حملة قمع شديدة واكد على ضرورة احترام حقوق الانسان. 

وقال "بسبب النشاطات الارهابية، ربما ينحى البعض الى قمع اي شخص كان (..) ولكن لا يمكن هزيمة التطرف من خلال القمع او الخوف. فالخوف الذي يزرعه القمع يولد الامتعاض وليس الثقة". 

واتهمت منظمة العفو الدولية ومنظمة هيومن رايتس ووتش القوات النيجيرية باستخدام القوة المفرطة والاعدامات الميدانية لمن يشتبه بانتمائهم الى جماعة بوكو حرام، وضد مئات المسلمين الشيعة والمؤيدين لاستقلال منطقة الدلتا، وهو ما ينفيه الجيش. 

وخلال زيارته الثالثة الى نيجيريا خلال اقل من عامين، التقى كيري بزعماء القبائل والقادة الدينيين ومن بينهم سلطان سوكوتو محمد سعد ابو بكر. 

وناشد كيري النيجيريين بممارسة المساواة والتسامح "للتغلب على الخلافات الاتنية والدينية العميقة". 

وتاتي تصريحاته بعد ان قالت الشرطة ان مجموعة من المسلمين في شمال نيجيريا قتلوا  ثمانية اشخاص بعد احراق منزل رجل مسلم دافع عن طالب مسيحي اتهم باهانة النبي.

ومن المقرر ان يلتقي كيري بالرئيس محمد بخاري في وقت لاحق من الثلاثاء في العاصمة ابوجا في اطار زيارة تستمر ثلاثة ايام وتركز على مكافحة الارهاب.

 

×