اليات عسكرية تخرج من اسطنبول

الدبابات بدأت الانسحاب من اسطنبول وانقرة بعد الانقلاب الفاشل

بدأت الدبابات، رمز الانقلاب الفاشل الذي شهدته تركيا في 15 تموز/يوليو، الانسحاب من انقرة واسطنبول الاثنين بموجب قرار من السلطات لنقلها خارج المدن الكبرى.

وغادرت قافلة اولى من ست آليات مصفحة اسطنبول متوجهة الى محافظة تكير داغ شمال غرب البلاد كما افاد مراسلو وكالة فرانس برس. وغادرت قافلة اخرى انقرة متجهة الى جانقري على بعد 150 كلم الى الشمال كما افادت وكالة انباء الاناضول الحكومية.

وهذه العملية التي تشمل عدة حاميات عسكرية في المدينتين ستستمر طوال الاسبوع كما اوضحت الوكالة.

وقاعدة اكينجي العسكرية في ضواحي انقرة التي انطلقت منها المقاتلات والمروحيات لقصف عدة مواقع في العاصمة بينها القصر الرئاسي ستغلق ايضا كما اعلن رئيس الوزراء بن علي يلديريم سابقا.

وليل 15 تموز/يوليو حاولت مجموعة من العسكريين في انقرة واسطنبول الاطاحة بنظام الرئيس رجب طيب اردوغان. ونسبت السلطات هذه المحاولة الى الداعية الاسلامي فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة، وقد افشلتها قوات الامن الموالية للحكومة والاف الاتراك الذين نزلوا الى الشوارع.

وتصدرت الاخبار صور الدبابات التي كانت تسير في وسط مدينتي انقرة واسطنبول. وتمدد متظاهرون امام الدبابات فيما صعد اخرون الى المدرعات لمنع تقدمها.

وقتل حوالى 273  شخصا واصيب اكثر من الفين اخرين اثر هذه المحاولة التي ادت الى حملة تطهير واسعة في الدوائر المقربة من غولن في تركيا.

 

×