اعلن متمردو "منتقمي دلتا النيجر" على موقعهم الالكتروني وقف القتال وبدء مفاوضات مع الحكومة النيجيرية بعد ثمانية اشهر من عمليات تخريب في الجنوب النفطي للبلاد ادت الى تراجع اقتصاد نيجيريا

متمردو دلتا النيجر يعلنون وقفا لاطلاق النار

اعلن متمردو "منتقمي دلتا النيجر" على موقعهم الالكتروني وقف القتال وبدء مفاوضات مع الحكومة النيجيرية بعد ثمانية اشهر من عمليات تخريب في الجنوب النفطي للبلاد ادت الى تراجع اقتصاد نيجيريا.

وقالت مجموعة "منتقمي دلتا النيجر" في بيان نشر مساء السبت انها "ملتزمة وقفا للاعمال القتالية في دلتا النيجر ضد مصالح المجموعات النفطية المتعددة الجنسيات".

واضاف البيان ان المتمردين "يريدون اجراء مناقشات حول طاولة مع حكومة نيجيريا وممثلين من الدول التي جاءت منها الشركات النفطية المتعددة الجنسيات واعضاء حياديين من الاسرة الدولية".

وكانت معلومات اشارت الى مفاوضات سرية تجري بين المتمردين وايوجا لكن المجموعة المتمردية لم تعلن يوما انها تجري محادثات.

وقال "منتقمو دلتا النيجر" انهم سيلتزمون "وقف الاعمال القتالية (...) الا اذا واصل حرز مؤتمر كل التقدميين الحاكم (...) توقيف وترهيب وغزو ومضايقو المواطنين الابرياء وخصوصا مجموعات (اتنية) الايجاو".

ويهيمن افراد هذه المجموعة منزل فترة طويلة على حركات التمرد التي تضم فروعا من مجموعات اتنية اخرى ايضا.

وتقوم حركة التمرد هذه باستمرار منذ بداية العام بتفجير منشآت نفطية ووعدت بمواصلة تحركاتها حتى الاصغاء لمطالبها.

وكغيرهم من المتمردين النيجيريين السابقين، يطالب "منتقمو دلتا النيجر" بتوزيع افضل للعائدات النفطية وبحكم ذاتي سياسي موسع.

وخسرت نيجيريا قبل اشهر موقعها كاول دولة مصدرة للنفط في افريقيا بعدما تقدمت عليها انغولا، التي تخلت بدورها مؤخرا عن هذا الموقع لجنوب افريقيا، اكبر اقتصاد افريقي.

 

×