نائب الرئيس الأميركي جو بايدن

تصريحات بايدن بشأن دستور اليابان تثير الدهشة

أثارت التصريحات الأخيرة لنائب الرئيس الأميركي، جو بايدن، بأن أميركا هي من كتبت الدستور الياباني، الدهشة في اليابان.

وقال عمود صحفي شهير في الصفحة الأولى بصحيفة "أساهي" اليابانية، إن هذه التصريحات "افتقدت الإحساس بشكل لم يسبق له مثيل" و "يمكن اعتبارها تصريحات متغطرسة".

وهاجم بايدن، الاثنين، المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية، دونالد ترامب، لقوله، إن اليابان قد تحتاج إلى النظر في الحصول على أسلحة نووية في المستقبل.

وقال نائب الرئيس الأميركي: "هل لا يفهم أننا كتبنا الدستور الياباني ليقول إنها لا يمكنها أن تكون قوة نووية؟".

وجرت صياغة الدستور الياباني من قبل قوات الولايات المتحدة التي احتلت اليابان بعد الحرب العالمية الثانية، على الرغم من أن اليابان قامت بتعديله إلى حد ما قبل اعتماده.

ويتكهن البعض بأن تعليق بايدن قد يشجع أولئك الذين يريدون إعادة النظر في دستور ما بعد الحرب.

 

×