الداعية الاسلامية فتح الله غولن

الشرطة المالية التركية تقوم بعملية واسعة النطاق ضد الاوساط المقربة من غولن

باشرت الشرطة المالية التركية صباح الخميس عملية واسعة النطاق في اسطنبول، العصب الاقتصادي للبلاد، وفي محافظات اخرى ضد شركات يشتبه بتمويلها الداعية الاسلامية فتح الله غولن الذي تتهمه السلطات بتدبير محاولة الانقلاب في منتصف تموز/يوليو، كما افادت وسائل الاعلام المحلية.

واصدر المدعون 187 مذكرة توقيف في اطار هذه العملية، وهي الثانية منذ بداية الاسبوع، وتستهدف تحديدا رجال اعمال معروفين، بحسب شبكة "سي ان ان ترك".

وشارك حوالى الف شرطي في هذه المداهمات بحسب المحطة التلفزيونية. وقامت فرق من الشرطة بمداهمة حوالى مئة شركة في عدة احياء في اسطنبول.

والثلاثاء استهدفت عملية مماثلة شركات تعتبر مقربة من الداعية الاسلامي المقيم في المنفى الطوعي في الولايات المتحدة منذ 1999. ووضع حوالى مئة شخص قيد الحجز الاحتياطي.

ومساء الاربعاء اعلن رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم انه في اطار حملة التطهير الواسعة النطاق التي اطلقت في المؤسسات العامة بحق مناصري غولن، عدو الرئيس رجب طيب اردوغان، تم وضع 40 الف و29 شخصا قيد الحجز بينهم 20 الفا و335 شخصا وجهت اليهم التهم وسجنوا.

وقال في مقابلة مع شبكة "تي ار تي" الرسمية التركية انه تمت اقالة اكثر من خمسة الاف موظف رسمي فيما علقت مهام 80 الف شخص اخرين.

 

×