صورة من وكالة الانباء الكورية الشمالية بتاريخ 24 ابريل 2016 تظهر اطلاق صاروخ كوري شمالي من موقع غير محدد

كوريا الشمالية تؤكد استئناف انتاج البلوتونيوم

اكد معهد الطاقة الذرية الكوري الشمالي ان بيونغ يانغ استانفت انتاج البلوتونيوم ولا تنوي التوقف عن اجراء تجاربها النووية طالما استمرت واشنطن في "تهديدها"، وفق ما نقلت وكالة كيودو اليابانية للانباء.

واوضح المصدر ان معهد الطاقة الذرية الكوري الشمالي الذي يشرف على مجمع بيونغيون اهم موقع نووي في كوريا الشمالية، استانف الانتاج بهدف تصنيع اسلحة وطاقة نووية "كما كان مقررا".

وقال المعهد في مقابلة مكتوبة مع الوكالة اليابانية "اعدنا معالجة قضبان وقود نووي سحبت من المفاعل"، بدون توضيح حجم ما انتج.

وبامكان مجمع بيونغيون حين يعمل بكامل طاقته، ان ينتج نحو ستة كيلوغرامات من البلوتونيوم سنويا وهي كمية كافية لقنبلة نووية واحدة او اثنتين.

وكان معهد اميركي في حزيران/يونيو ثم الوكالة الدولية للطاقة الذرية حذرا من انه يبدو ان كوريا الشمالية اعادت تشغيل مصنع اعادة معالجة البلوتونيوم بغرض تصنيع اسلحة نووية.

وتم اغلاق مفاعل بيونغيون الذي تبلغ طاقته خمسة ميغاوات في 2007 في اطار اتفاق نزع اسلحة مقابل تلقي مساعدة انسانية، لكن كوريا الشمالية بدات ورشة تحديث بعد تجربتها النووية الثالثة في 2013.

وفي 6 كانون الثاني/يناير الماضي اجرت كوريا الشمالية تجربتها النووية الرابعة معلنة انها فجرت اول قنبلة هيدروجينية تصنعها وهي قنبلة اشد قوة من قنبلة نووية عادية.

ولم يستبعد المعهد الكوري الشمالي اجراء تجارب نووية اخرى بعد ان "نجح في تقليص الاسلحة النووية وتخفيفها وتنويعها"، بحسب ما افاد.

واكد المعهد وفق ما اوردت الوكالة اليابانية انه "طالما استمرت الولايات المتحدة في تهديدنا باسلحة نووية، فلن نوقف التجارب".