صورة بتاريخ 14 سبتمبر 2012 للداعية البريطاني المتشدد انجم شودري في تظاهرة امام السفارة الاميركية في لندن احتجاجا على فيلم اميركي اعتبر مسيئا للاسلام

داعية يواجه السجن عشر سنوات في بريطانيا لدعمه تنظيم داعش

دانت محكمة في لندن الداعية المتشدد انجم شودري بتهمة الدعوة لدعم تنظيم الدولة الاسلامية وقد يتعرض لعقوبة بالسجن عشر سنوات كما قالت الشرطة الثلاثاء.

وكان هذا المحامي البالغ ال49 من العمر ومتهم ثان هو محمد رحمن (33 عاما) اعلنا ولاءهما لزعيم تنظيم الدولة الاسلامية ابو بكر البغدادي، ودعوا لمساندة التنظيم المتطرف في اشرطة فيديو نشرت على موقع يوتيوب.

وكانت محكمة اولد بايلي حكمت على الرجلين في 28 تموز/يوليو، لكن القضاء البريطاني طلب من الاعلام عدم نشر النبأ على الفور.

ويشتبه في ان يكون الرجلان قاما بالتجنيد لحساب مجموعات ارهابية منذ اكثر من 20 عاما، واعتقلا في ايلول/سبتمبر 2014 في اطار تحقيق حول علاقاتهما المفترضة بمنظمة "المهاجرون" الاسلامية.

وافرج عنهما في اليوم التالي. وكان شودري اكد انها "ضربة سياسية" للحكومة قبل تصويت البرلمان على الغارات البريطانية على جهاديي تنظيم الدولة الاسلامية في العراق.

وقال دين هايدون رئيس خلية مكافحة الارهاب لدى شرطة سكتلنديارد "لقد انتهك الرجلان القانون لسنوات طويلة ولكن لا احد في اجهزة مكافحة الارهاب يشك في نفوذهما والحقد الذي روجا له وتشجيعهما لافراد على الانضمام الى منظمات ارهابية".

وستصدر المحكمة حكمها في السادس من ايلول/سبتمبر.