اوباما يتحدث الى الصحافة في البيت الابيض 15 يوليو 2016

اوباما يعلن حالة الطوارئ في لويزيانا لمواجهة الفيضانات

اعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما حالة الطوارئ في لويزيانا في قرار يسمح خصوصا بالافراج عن اموال فدرالية بسرعة لدعم جهود الاغاثة في هذه الولاية الجنوبية التي تجتاحها فيضانات "تاريخية" بحسب حاكمها..

وغمرت المياه اجزاء واسعة من لويزيانا الاحد بعد ثلاثة ايام من امطار غزيرة ادت الى ارتفع مستوى مياه الانهار.

وقال حاكم لوزيانا جون بيل ادواردز ان هذه الفيضانات "التاريخية" التي تضرب ايضا ولاية ميسيسيبي المجاورة هي "حدث خطير"، مشيرة الى انها "مستمرة (...) ولم تنته".

وافاد البيت الابيض ان اوباما اعلن الولاية في حالة كارثة طبيعية. وقال مسؤولون ان هذا القرار يسمح بالحصول بسرعة على اموال فدرالية لدعم فرق الانقاذ التي تعمل بلا توقف منذ بدء الفيضانات والاحوال الجوية الكارثية التي اودت بحياة ثلاثة اشخاص وتسبب بفقدان رابع.

وتعمل وكالات اغاثة محلية ووطنية لانقاذ السكان. وقال حاكم لويزيانا الاحد انه تم انقاذ سبعة الاف شخص على الاقل في الولاية.

وقال رئيس شرطة ليفينغستن باريش القريبة من مدينة باتون روج انه تم اجلاء مئات الاشخاص، موضحا ان مئة آخرين ما زالوا بانتظار مساعدة.

من جهته، اعلن الحرس الوطني في لويزيانا انقاذ 500 شخص و61 حيوانا اليفا، مشيرا الى تنفيذ 15 عملية اغاثة جوية.

وفي واحدة من عمليات الانقاذ التي صورت بالفيديو في باتون روج، انتشل رجال الانقاذ سيدة من سيارة انزلقت تحت المياه، ويسمع صوت المرأة وهي تصرخ "اني اغرق".

وانتشلها رجال الانقاذ من ذراعها. الا انها حاولت الغطس لانقاذ كلبها، مما دفع المنقذ الى القيام بذلك بنفسه وعاد الى سطح المياه وهو يحمل الكلب.

- امطار غزيرة لايام -

سجلت معظم الفيضانات حول باتون روج عاصمة لويزيانا.

وقال ادواردز انه اضطر هو وعائلته لمغادرة مقر اقامة الحاكم بعدما تسربت المياه الى القبو، مما ادى الى انقطاع التيار الكهربائي.

واضاف "قمت بتفقد المناطق المتضررة ورأيت حجم الدمار الذي سببته هذه الفيضانات غير المسبوقة".

 وتابع "نشكر الحكومة الفدرالية على ردها السريع على طلبنا اعلان حالة الطوارئ". واضاف "انه حدث مستمر ونحن واثقون من ان كل موارد الولاية والموارد الفدرالية اللازمة ستقدم".

واصدر المكتب الوطني للاحوال الجوية تحذيرا من فيضانات تمتد من تكساس جنوبا الى اوهايو شمالا.

وتوقع المكتب حدوث "امطار غزيرة وعواصف رعدية على طول وقرب الجبهة الممتدة من شمال شرق وادي اوهايو الى جنوب سهول وادي ميسيسيبي الثلاثاء".

وبدأ هطول الامطار الجمعة بمعدل 15 الى 25 سنتمترا من التساقطات في بعض مناطق جنوب شرق لويزيانا، واكثر من ذلك السبت كما قال المكتب الوطني للطقس.

ويتوقع خبراء الارصاد الجوية ان تتجه العاصفة شمالا، مشيرين الى ان بعض المناطق في وسط وشمال لوزيانا وجنوب تكساس يمكن ان تشهد امطارا غزيرة لايام.

ولا تزال طرق عدة مقطوعة او تغمرها المياه تماما في جنوب لويزيانا. ونشرت شرطة الولاية على تويتر صورا لمروحيات تلقي مساعدات.

وحذرت الارصاد الوطنية الاحد من انهيارات ارضية مفاجئة في تكساس جنوبا واوهايو شمالا.

 

×