وزيرة الخارجية الارجنتينية سوزانا مالكورا في بوينوس ايرس في 1 يونيو 2016

وزيرة خارجية الارجنتين: تردد اممي في انتخاب امرأة خلفا لبان كي مون

اعتبرت وزيرة الخارجية الارجنتينية سوزانا مالكورا المرشحة لخلافة بان كي مون الاحد ان احتمال انتخاب امرأة على رأس الامم المتحدة لا يزال يصطدم بتردد داخل المنظمة الدولية.

وصرحت مالكورا لمجلة كلارين ان "التصويت لا يزال ينطوي على تمييز بحق النساء".

وفي حال انتخابها امينة عامة، ستكون مالكورا اول امرأة تتولى هذا المنصب.

واضافت مالكورا (61 عاما) التي كانت مديرة لمكتب الامين العام للامم المتحدة "هناك دائما عائق صغير بالنسبة الى النساء رغم تكافؤ القدرات. وحين نرى اليوم ان هناك امراة واحدة فقط في مجلس الامن (الدولي)، من الصعوبة الحفاظ على توازن معين ومساواة معينة".

واعتبرت ان خلافة بان كي مون "هو مسار طويل وليس انتخابا عبر ديموقراطية مباشرة".

ولا يزال رئيس الوزراء البرتغالي الاسبق انطونيو غوتيريس الذي تراس لستة اعوام المفوضية العليا للاجئين في الامم المتحدة، في مقدم السباق لخلافة بان كي مون اثر تصويت ثان في مجلس الامن بداية اب/اغسطس. وحلت مالكورا من جهتها في المركز الثالث.

وقالت مالكورا ايضا "على الصعيد الشخصي انا راضية جدا. لا يزال موقعي جيدا كثالث مرشحة واول امراة".

ويخوض سباق الامانة العامة العديد من النساء مثل رئيسة الوزراء السابقة في نيوزيلندا هيلين كلارك والمديرة العامة لمنظمة اليونيسكو ايرينا بوكوفا.

ويختار اعضاء مجلس الامن الامين العام الجديد باقتراع سري، على ان يقدموا اسما للجمعية العامة للامم المتحدة في ايلول/سبتمبر.