مروحية تابعة للقوات الباكستانية تحلق في اجواء اسلام اباد في 23 مارس 2014

الافراج عن طاقم مروحية باكستانية خطفه عناصر من طالبان شرق افغانستان

اعلنت باكستان السبت الافراج عن افراد الطاقم الستة لمروحية باكستانية حكومية احتجزهم الاسبوع الماضي عناصر من حركة طالبان بعد هبوط اضطراري في شرق افغانستان.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية في بيان ان "الطاقم الذي افرج عنه خلال عملية تبادل على الحدود الباكستانية-الافغانية في المناطق القبلية، وصل الى اسلام اباد اليوم"، بدون ان يورد اي تفاصيل عن الخاطفين او عن نوع عملية التبادل التي اتاحت الافراج عن الرهائن.

واضاف ان خمسة باكستانيين ومساعد طيار روسيا "نقلوا الى اسلام اباد بمروحية"، موضحا انهم "في حالة صحية جيدة".

وكان عناصر من طالبان اخذوا افراد الطاقم رهائن في الرابع من آب/اغسطس بعدما اضطرت مروحيتهم الى القيام بهبوط اضطراري في اقليم لوغار (شرق). ثم عمد عناصر طالبان الى احراق المروحية ونقل الرهائن الى منطقة تخضع لسيطرتهم، كما ذكرت السلطات المحلية.

واكدت صحيفة "دون" الباكستانية ان المروحية التي كانت متوجهة بحسب الرواية الرسمية الى روسيا لاجراء عمليات صيانة، كانت تنقل عددا من العسكريين المتقاعدين ومساعد طيار روسيا. وكانت باكستان طلبت الاذن من كابول للتحليق في المجال الجوي الافغاني.

 

×