وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في اجتماع على هامش اللقاء الوزاري السنوي لجمعية اسيان لدول جنوب شرق اسيا في لاوس 26 يوليو 2016

وزيرا الخارجية الروسي والبريطاني يأملان في تطبيع العلاقات الثنائية

اعلنت وزارة الخارجية الروسية ان وزير الخارجية سيرغي لافروف ونظيره البريطاني بوريس جونسون اعربا خلال اتصالهما الهاتفي الاول الخميس عن املهما في "تطبيع" العلاقات الثنائية.

وخلال هذا الاتصال الذي بادرت لندن الى اجرائه، كما ذكر المصدر نفسه، "اعرب الطرفان عن املهما في تطبيع العلاقات الروسية-البريطانية"، بحسب بيان للوزارة.

وشدد لافروف وجونسون ايضا على رغبتهما في "تكثيف الحوار السياسي رغم المشاكل في العلاقات الثنائية" وفقا للمصدر، مشيرا الى "الاهمية الكبيرة" لهذه العلاقات في المجالات الاقتصادية والدبلوماسية والانسانية.

وتطرق الوزيران ايضا الى النزاع في سوريا، كما افاد البيان.

ويأتي الاتصال بعد يومين على محادثة هاتفية بين الرئيس فلاديمير بوتين ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، بمبادرة من لندن ايضا.

واعلن الكرملين ان الزعيمين اللذين "اعربا عن استيائهما ازاء الوضع الحالي للتعاون في المجالات السياسية والتجارية والاقتصادية" اتفقا آنذاك على الالتقاء "في مستقبل قريب".

وقد تأثرت العلاقات بين بريطانيا وروسيا في السنوات الاخيرة، بعدد كبير من المسائل، لاسيما منها التحقيق البريطاني حول وفاة العميل السابق لأجهزة الاستخبارات الروسية الكسندر ليتفينينكو في لندن العام 2006.

وكانت لندن ايضا احدى اشد المدافعين عن العقوبات الغربية على موسكو، بسبب دورها في الازمة الاوكرانية.

وكان جونسون المعروف بصراحته، وصف العام 2015 عندما كان رئيسا لبلدية لندن، بوتين بأنه "طاغية".