الشرطة تعتقل متسلق برج ترامب

الشرطة تعتقل رجلا كان يتسلق برج ترامب في نيويورك على امل لقائه

اعتقلت الشرطة الاميركية شابا كان يتسلق برج ترامب في نيويورك بواسطة شفاطات على امل لقاء المرشح الجمهوري للرئاسة دونالد ترامب بعد حوالى ثلاث ساعات من بدء محاولته.

وكان الشاب البالغ من العمر 20 عاما يستخدم خمس شفاطات لتسلق البرج الزجاجي الذي يملكه قطب العقارات. 

وقد راقبته الشرطة عن كثب اولا بدون ان تتدخل. وقال قائد شرطة جنوب مانهاتن وليام موريس "كسرنا زجاج احدى النوافذ وبدأنا حوارا" معه، موضحا ان "وسائد هوائية" نشرت في اسفل المبنى لتخفيف اي صدمة قد يتعرض لها اذا سقط.

وتابع ان "الشاب لم يعبر عن اي رغبة في ايذاء احد (...) وامنيته الوحيدة كانت ان يتحدث الى ترامب" الذي لم يكن موجودا في نيويورك الاربعاء ويقوم بحملته في فيرجينيا وفلوريدا جنوب شرق البلاد.

ولم تكشف هوية الشاب. لكن في تسجيل فيديو وضع على موقع يوتيوب ويحمل عنوان "رسالة الى السيد ترامب: لماذا تسلقت برجك" لم تؤكد السلطات صحته بعد، يدعو شاب حجب جزءا من وجهه بقبعة، الاميركيين الى التصويت للمرشح الجمهوري.

ويضيف الشاب الذي يصف نفسه بانه "باحث مستقل" ان "السبب الذي تسلقت من اجله برجكم هو لفت انتباهكم". ويتابع "الى كل الذين يشاهدون هذا التسجيل، ارجوكم ساعدوا في نشره ليصل الى السيد ترامب واحرصوا على التصويت لترامب يوم الانتخابات".

وبما ان الشرطة لم تنجح في اقناعه بالكف عن تسلق البرج، قامت بانزال خشبة يستخدمها عمال تنظيف الزجاج وكسرت نافذة تعلو مكان وجوده ببضعة امتار. وعندما وصل الى المكان قام ثلاثة من رجال الشرطة بالامساك به.

وقال قائد الشرطة انه نقل الى المستشفى للخصوع لفحوص نفسية يفترض ان يتم توقيفه بعدها.

ويبلغ ارتفاع برج ترامب اكثر من مئتي متر ويتألف من 68 طابقا.

ويضم هذا المبنى شقة ترامب المؤلفة من ثلاث طبقات في اعلاه والمقر العام لمجموعته ولفريق حملته.